البوابة السعودية للموارد البشرية

وزير العمل يفتتح فعاليات المؤتمر والمعرض التقني السعودي السابع

برعاية كريمة من  خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله، افتتح معالي وزير العمل المهندس عادل بن محمد فقيه مساء اليوم الأحد 9 محرم 1436هـ، الموافق2 نوفمبر 2014م فعاليات المؤتمر والمعرض التقني السعودي السابع الذي تنظمه المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بشراكة استراتيجية مع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" ،والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق انتركونتيننتال بالرياض.
وألقى معالي الوزير كلمة قال فيها : "لقد تشرفت بتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لي برعاية هذا المؤتمر نيابة عنه، اهتماماً منه رعاه الله بكل ما من شأنه خدمة أبناء وبنات الوطن، ودعم طموحهم وتشجيعهم للمشاركة في عملية التنمية".
وأكد معاليه " أن هذا المؤتمر والمعرض يأتي ضمن ما توليه الدولة لقطاع الموارد البشرية من استثمار في الإنسان باعتباره أهم ثروة وطنية، مبيناً أن المملكة قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال، من خلال تنفيذ جملة من البرامج، يأتي في مقدمتها برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، الذي يمثل نقلة نوعية في تأهيل الشباب من الجنسين إلى سوق العمل".
وأضاف المهندس عادل بن محمد فقيه رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أن" برامج الجامعات السعودية والكليات التقنية باتت تشكل دعامة حقيقية في تطوير الموارد البشرية، مشيداً ببرامج صندوق تنمية الموارد البشرية التي تعمل على عدة مسارات تهدف إلى توسيع خيارات الشباب السعودي من الجنسين للعمل في القطاع الخاص والمهن الحرة، في حين تعمل وزارة العمل على منظومة البرامج التي ستعزز حضور الشباب السعودي في ميادين العمل ومواقع الإنتاج، ومضامير التنمية والبناء ".
كما ألقى معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص كلمة أكد فيها أن المؤتمرَ والمعرضَ التقنيَ السعودي الذي تنظمه المؤسسة منذ أكثر من خمسة عشر عاماً ينعقد اليوم في وقتٍ تواصل فيه المملكة برامجَها ومشروعاتِها الطموحةِ في البناءِ والتطوير خاصةً في مجالاتِ التعليمِ والتدريبِ وتنميةِ المواردِ البشرية.
وأشار الغفيص إلى أن التركيزَ خلالَ السنواتِ الماضيةِ  كان يتمحور في تطوير برامج التعليم والتدريب من خلالِ التوسع في افتتاح الكليات التقنيةِ والمعاهد المهنيةِ، وتنويعِ البرامجِ المشتركةِ مع صندوقِ تنميةِ المواردِ البشرية، مما يؤكدُ الاهتمامَ الذي تُوليه الدولةُ بقيادةِ خادمِ الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- للبرامجِ والمشروعاتِ الخاصةِ بتطويرِ وتحسينِ جودةِ خدمات التعليمِ والتدريبِ وتنميةِ المورد البشرية.