البوابة السعودية للموارد البشرية

الغفيص قريباً تمكين الجمعيات الخيرية من استقطاب الكفاءات من القطاع الخاص

​​​

زفّ وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص بشرى للجمعيات​​ الخيرية بتمكينها قريباً من استقطاب الكفاءات من القطاع الخاص للعمل لديها، واحتساب ذلك في نطاق توطين الوظائف "السعودة"، وهو ما سيساهم في تخفيف الأعباء المالية على تلك الجمعيات.

 جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه بالوزارة اليوم الاثنين وفداً من جمعية الإعاقة الحركية للكبار "حركية" برئاسة رئيس مجلس إدارة المهندس ناصر بن محمد المطوع وعدداً من منسوبي الجمعية من ذوي الإعاقة.

 وفي بداية اللقاء شاهد الوزير فيلماً تعريفياً عن أنشطة الجمعية، وما تقدِّمه من برامج نوعية لتمكين ذوي الإعاقة الحركية ومشروعاتها المستقبلية، والتي تهدف إلى تقديم برامج نوعية لذوي الإعاقة ومنها برنامج الزواج الجماعي وبرنامج المساعدة على الإنجاب وخدمة النقل وبرنامج التدريب والتأهيل وبرنامج الحج والعمرة وغيرها.

 وأبدى الغفيص إعجابه بما تقدِّمه الجمعية من برامج ومبادرات لذوي الإعاقة، واستعداد الوزارة على دعم تلك البرامج وإشراك الجمعية في التخفيف من معاناة المعاقين، وتم عرض بعض المشاريع المستقبلية للجمعية عليه، وكذلك بعض المقترحات والأفكار الجديدة بما يخدم منسوبي الجمعية، كما طلب بعض التفاصيل لمعانات المعاقين واقترح تكوين فريق عمل لدراسة ذلك والآلية المناسبة لتذليل تلك الصعوبات وما هي التطلعات وما هي الحلول المقترحة ثم عرضها على معاليه للرفع بها للجهات المختصة.

 وتم خلال اللقاء استعراض التجربة المميزة لخدمة نقل ذوي الإعاقة الحركية التي طبقتها حركية بالتعاون مع شركة كريم والتي من خلالها يتم تقديم خدمات النقل لذوي الإعاقة الحركية بواسطة الأجهزة الذكية وبكل يسر وسهولة.

وأعرب الوزير عن إعجابه بهذه التجربة وأهمية التعاون المشترك بين الوزارة والجمعية في هذا المجال.

 وقدم رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس ناصر المطوع شكره للوزير على استقباله ودعمه المستمر والمميز لأعمال الجمعية، فيما ثمَّن الوزير جهود الجمعية وحثهم على بذل المزيد من الجهود لتقديم أفضل رعاية ممكنة لذوي الإعاقة واستعداد الوزارة لدعم تلك البرامج.

المصدر: صحيفة سبق