البوابة السعودية للموارد البشرية

السعوديات في خطوط إنتاج المصانع طاقات وطنية أثبتت جدارتها

​​

إلى وقت ليس بالبعيد، لم يكن متصوراً أن يعمل فتيات سعوديات في خطوط الإنتاج بمصانع وطنية، إلا أن جدية السعوديات وإنتاجيتهن العالية دفعت بمصانع محلية لإتاحة الفرصة لهن للعمل ضمن بيئة توفر لهن العمل بخصوصية وطمأنينة.

وأدى نجاح السعوديات في العمل في تلك المصانع إلى تنامي الطلب عليهن بشكل ساهم في إيجاد فرص عمل للمواطنات اللاتي يتفوقن على المواطنين في أرقام البطالة، وكانت بيانات الهيئة العامة للإحصاء عن الربع الثالث 2016م أظهرت ارتفاع معدل البطالة بين السعوديين من 11.6 بالمئة في 2015م إلى 12.1 في الربع الثالث من 2016م.

وقد بلغ عدد المتعطلين الذكور السعوديين نحو 254.1 ألف وهو ما يمثل 36.6 بالمئة من إجمالي السعوديين العاطلين عن العمل، فيما بلغ عدد الإناث 439.7 ألف يمثلون نحو 63.3 بالمئة.

وفي هذا الصدد، أكد علي الساير -صاحب مصنع نسيج- أن السعوديات العاملات في المصانع أثبتن جدارة كبيرة، ونجحن في العديد من خطوط الإنتاج، مؤكداً على نجاحهن كموظفات وكقياديات في أغلب الأقسام.

وأشار إلى أن السعوديات العاملات في الأقسام المختلفة يتميزن بالإنتاجية الكبيرة، وكذلك الانضباط والتقيد بأدبيات وأنظمة العمل، الأمر الذي جعلهن يحققن نجاحات كبيرة في أغلب المصانع الوطنية وخاصة مصانع المواد الغذائية، مشدداً على أهمية توفير بيئة العمل الجاذبة لهن، والتي توفر الخصوصية التامة، وكذلك توفر المسار الوظيفي الذي يستطعن من خلاله تحقيق انجازاتهن على أرض الواقع.

وطالب الفتيات حديثات التخرج بالجدية الكبيرة وزيادة الإنتاجية، مشدداً على أن إثبات الوجود في بداية العمل هي أقرب طرق النجاح والاستمرارية.

وحث الجهات المعنية بعدم تعقيد العملية الاستثمارية، مشدداً على أن توظيف المواطنين والمواطنات هدف استراتيجي، إلا أنه يجب أن يدعم بمزيد من التسهيلات والحد من كثير من الاشتراطات التي تزيد تكلفة الإنتاج، الأمر الذي يؤثر على مستقبل توظيف المواطنين والمواطنات في قطاع التصنيع.

المصدر: صحيفة الرياض