البوابة السعودية للموارد البشرية

160 ألف وظيفة توفرها تقنيات بناء المساكن الحديثة

تتجه وزارة الإسكان إلى خلق أكثر من 160 ألف وظيفة للمواطنين من خلال تقنيات البناء الحديثة والتي بدأت الوزارة فعليا استخدامها في بعض وحداتها السكنية، وكشف الوزير ماجد الحقيل لـ«الوطن»، عن تشييد مليون وحدة في الفترة القادمة، مبينا أن السعوديين محرومون من المشاركة في قطاع التشييد والبناء لعدة أسباب، منها رداءة نوعية العمل أو الأسعار وغيرها.

  •  رواتب مناسبة: 

أعلن الحقيل خلال توقيع مذكرة تعاون بين وزارة الإسكان والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أمس، أن هناك فرصة كبيرة مع مشروع تقنية البناء في المملكة لخلق فرص عمل لأبناء هذا الوطن برواتب جيدة، بالإضافة إلى برامج اتحاد الملاك والتطوير العقاري لكي يصب جميع ذلك في تدريب الشباب السعودي كونها وظائف تتناسب معهم.

  •  تدريب المواطنين:

أكد وزير الإسكان على أن الوزارة تهدف لتوفير منتجات الوحدات السكنية ولكن الأهم أيضا استفادة أبناء الوطن من هذه النهضة بشكل كامل، موضحا أن مؤسسة التدريب التقني والمهني شريك حقيقي في هذا المجال ولديهم الخبرات في التطوير والتدريب، وأن هذه الشراكة سيخرج منها أهداف استراتيجية لرؤية 2030م من خلال خلق أكثر من 160 ألف وظيفة، متوقعا أن تتحقق هذه الأرقام في عام 2020م  قائلا «يجب على السعوديين بناء الوحدات السكنية للوزارة».

  •  اتفاقيات دولية:

أضاف الحقيل، أن تقنيات البناء موجودة في العديد من الدول، وأن الوزارة وقعت مع أميركا والصين وبعض من دول أوروبا بخصوص هذه التقنية، مؤكدا أن المواطنين سيرون نتائجها في العام الحالي 2017م، خاصة وأن مشروع شمال الرياض والمكون من 108 وحدات سيتم تشييدها بتقنية البناء خلال 35 يوما.

  •  صناعة الإسكان:

أشار محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد، إلى أن هناك تنسيقا بين الجهتين لمواءمة متطلبات الوزارة فيما يخص القوة البشرية، وأن المؤسسة جاهزة لتقديم التدريب المناسب، كاشفا عن تشكيل فريق عمل للبدء فعليا في برامج تدريبية تطويرية لصناعة الإسكان.

  •  فوائد تقنيات البناء:

  1. ارتفاع نسبة جودتها.

  2. انخفاض أسعارها.

  3. توظيف المواطنين.

  4. تقليل فترة البناء لأقل من 6 أشهر.

 المصدر: صحيفة الوطن