البوابة السعودية للموارد البشرية

12 مليون مستفيد من الخدمات الإلكترونية خلال أقل من سنة.. تقرير:

احتفاءً باليوم الوطني، أصدرت وزارة العمل تقريرًا حول إنجازاتها في مجال توطين الوظائف وتحسين سوق العمل بالمملكة.

وقالت الوزارة، إنه تم إصدار 12 قرارًا لتنظم عمل المرأة ضمن 5 برامج للتوظيف تضمنت (برامج التوظيف المباشر، برنامج تنظيم عمل المرأة في محلات بيع المستلزمات النسائية، برنامج سعودة وتأنيث الوظائف الصناعية المناسبة، برامج تطوير آليات التوظيف وتشمل برنامج العمل عن بعد، برنامج العمل الجزئي وبرنامج الأسر المنتجة «العمل من المنزل»)، وأسهم هذا التنوع في تسهيل وصول المرأة السعودية لسوق العمل، ومشاركتها الفاعلة في النشاط الاقتصادي، إِذ حقق معدل توظيف السعوديات مقابل الوافدات في منشآت القطاع الخاص بالمملكة للعام الحالي ارتفاعًا وصل إلى 76.08 في المائة مقابل 23.92 في المائة للجنسيات المختلفة العاملة بالمملكة، بنسبة نمو للعاملات السعوديات تجاوزت الـ 75 في المائة، إِذ بلغ عددهن 466.609 عاملة سعودية مقابل 146.765 عاملة وافدة.

وتصدرت منطقة الرياض قائمة المناطق في توظيف السعوديات بالقطاع الخاص، حيث بلغن 174.827 عاملة، فيما حلت منطقة مكة المكرمة الثانية بين مناطق المملكة بواقع 114.173عاملة، وجاءت المنطقة الشرقية في المرتبة الثالثة بتوظيف السعوديات بما يقارب الـ 68 ألف عاملة، فيما وصل عدد العاملات السعوديات في القطاع الخاص بالمدينة المنورة 13945، وشكلت النساء العاملات بمنطقة القصيم أكثر من 11 ألف عاملة لتحل في المرتبة الخامسة بين المناطق، تلتها منطقة عسير بالمرتبة السادسة، بما يزيد عن 8500 عاملة.

ويأتي هذا النمو في معدل توظيف السعوديات بعد أن كن لا يتجاوزن الـ 43 في المائة بواقع 99.565عاملة مقابل 132.104 وافدة في عام 2011م، نتيجة البرامج والمبادرات التي أطلقتها وزارة العمل مؤخرًا بالتعاون مع المؤسسات الشقيقة صندوق تنمية الموارد البشرية، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لدعم مشاركة المرأة في سوق العمل.

الخدمات الإلكترونية

لقد سارت مراحل تطور الخدمات الإلكترونية في وزارة العمل، بشكل تصاعدي، ففي عام 1432هـ كانت تقدم ثلاث خدمات فقط، لتسجل في العام الحالي 20 خدمة إلكترونية، ولعل إطلاق ثماني خدمات إلكترونية جديدة العام الماضي، لدليل واضح على الراغبة الصادقة في التحول الإلكتروني في جميع تعاملات الوزارة.

لقد واكبت وزارة العمل التطور التقني والمعرفي، منفذة عددًا من البرامج بشراكة إستراتيجية مع مركز المعلومات الوطني ونظام (أبشر) عبر (مبادرة الدخول الموحد) لتطبيق معيار التحقق الثنائي لضمان دخول الأشخاص المصرح لهم وعدم اختراق حسابات العملاء، كما طبقت المبادرة في الوقت الراهن على الخدمات التالية: طلب نقل الخدمة والموافقة عليه، تقديم طلب نقل خدمة، تقديم بلاغ تغيب، إلغاء بلاغ تغيب، رخص الخروج النهائي، وإلغاء التأشيرات.

وتأتي مبادرة (الدخول الموحد) استكمالاً للتحسينات التي أضافتها الوزارة على الكثير من خدماتها المقدمة عبر بوابة الخدمات الإلكترونية، وذلك لرفع مستوى الموثوقية والحد من التجاوزات والثغرات وتحقيق إستراتيجيتها في الأتمتة.

وبلغ إجمالي عدد المستفيدين خلال الفترة من 1 - 1 - 1436هـ وحتى الأول من ذي الحجة من نفس العام أكثر من 12 مليون مستفيد.. إضافة لما تم تقديمه من خدمات مكاتب العمل التي بلغ عدد المستفيدين أكثر من 600 ألف مستفيد.

التفتيش

أسفرت حملات وزارة العمل التفتيشية على منشآت القطاع الخاص في مناطق ومحافظات المملكة عن ضبط (35.105) مخالفة لأنظمة العمل منذ بداية العام الحالي 1436هـ حتى نهاية شهر ذي القعدة الماضي، بعد تنفيذ مفتشي الوزارة (137.153) زيارة ميدانية على المنشآت، وتم على إثرها إيقاف خدمات الحاسب الآلي عن (11.756) منشأة مخالفة، حيث تم فرض غرامات مالية على المنشآت المخالفة التي ضبطت أثناء أعمال الفرق التفتيشية، كما تم ضبط (3.509) مخالفة للمادة 39 من نظام العمل، و(12.020) مخالفًا لها، إِذ تحظر المادة على صاحب العمل ترك عامله يعمل لدى غيره أو لحسابه الخاص أو توظيف عامل غيره لديه، كما تحظر على العامل أن يعمل لدى صاحب عمل آخر أو أن يعمل لحسابه الخاص. والمخالفات المرصودة شملت مخالفات لقرارات تأنيث المحلات النسائية حيث تم رصد (6.758) مخالفة على المحلات، وتم إحالة (692) مخالفة إلى لجان التوطين.

وفي الإطار ذاته وتنفيذًا لتوجيهات المقام السامي في التأكَّد من ضبط مخالفات التأشيرات الموسمية خلال موسم الحج ومراقبة المنشآت الحاصلة عليها، وضبط مخالفات نظام العمل في المؤسسات والمنشآت العاملة في ذلك الموسم، تشارك وزارة العمل في أعمال الحج لهذا العام 1436هـ، ممثلة في وكالة التفتيش وتطوير بيئة العمل، حيث يقوم مفتشو الوزارة بأعمال التفتيش والمراقبة وضبط مخالفات تأشيرات العمل الموسمية في العاصمة المقدسة والمشاعر وجميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية بمنطقة الحج، وكذلك المنافذ المستخدمة لقدوم الحاصلين على تأشيرات عمل موسمية.

كما يقوم مفتشو الوزارة بحصر جميع المنشآت الحاصلة على تأشيرات عمل موسمية وإعداد ملف خاصة لكل منشأة، ووضع آلية عمل فعالة للتمكن من ضبط مخالفات تأشيرات العمل الموسمية، وتنفيذ جولات تفتيشية في مناطق الحج ضمن حملة «كن نظامي»، ويشارك مفتشو الوزارة في معالجة حوادث التسمم الغذائي ضمن الهيئات الرقابية داخل المشاعر المقدسة.

وكانت الوزارة قد فعّلت خلال مشاركتها في أعمال موسم حج العام الماضي مركز عمليات التفتيش، الذي يهدف إلى رفع كفاءة الزيارة التفتيشية باستخدام الوسائل التقنية المتقدمة وربط العمل الميداني بقيادات التفتيش في الوزارة، وتوحيد وتوثيق الإجراءات المتخذة من قبل المفتشين، وتقديم الدعم للمفتشين في الميدان وتذليل ما يواجههم من صعوبات، والإجابة على التساؤلات التي تبرز لهم أثناء قيامهم بواجباتهم اليومية، ووضع الحلول المناسبة لها استنادًا على قواعد معلومات موثقة تعتمد في مرجعيتها على الأنظمة واللوائح والقرارات الرسمية.

المصدر: صحيفة الجزيرة