البوابة السعودية للموارد البشرية

1,150 مستفيدا من برنامج التدريب على رأس العمل خلال عام

بلغ عدد المستفيدين من برنامج التدريب على رأس العمل الذي تنظمه المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالشراكة مع القطاع الخاص خلال العام الهجري الماضي، نحو 1,150 مستفيدا.

وقال لـ "الاقتصادية"، فهد العتيبي؛ المتحدث الرسمي للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، "إن هذا البرنامج أحد أنماط التدريب المشترك مع القطاعين الحكومي والخاص، حيث تعقد من خلاله اتفاقيات مع عدد من الجهات لتوفير الفرص الوظيفية للمتدرب من خلال التدريب المنتهي بالتوظيف مع المنشآت العامة والخاصة لسد احتياجهم من الأيدي العاملة الوطنية المدربة".

وأكد أنه من خلال برنامج الشراكات الاستراتيجية مع قطاع الأعمال قامت المؤسسة بإنشاء وتشغيل معاهد تدريبية تقنية متقدمة غير ربحية بالشراكة مع القطاع الخاص، بلغ عددها 24 معهدا، مبينا أن المعاهد تقدم برامج لمدة سنتين تمنح درجة الدبلوم لحاملي الشهادة الثانوية أو ما يعادلها في برامج تخصصية، ويوقع المتدرب مع جهة التوظيف عند التحاقه بالمعهد عقد توظيف "تدريب منته بالتوظيف"، حيث بلغ عدد الملتحقين بالمعاهد العام الماضي 1438هـ، نحو 9,729 متدربا.

وأشار إلى أن عدد الذين التحقوا ببرنامج اللغة الإنجليزية لخريجي الكليات التقنية العام الماضي 1,442 متدربا ومتدربة، كما بلغ إجمالي المستفيدين من البرامج التدريبية في مجال الحاسب الآلي خلال العام الماضي 11,319 مستفيدا ومستفيدة سواء من خلال أقسام الحاسب الآلي في الكليات التقنية وكليات الاتصالات وتقنية المعلومات وكذلك البرامج المقدمة عن طريق مركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر في المؤسسة.

وأضاف أنه "لمواكبة التقدم والتطور التقني الذي تشهده المملكة فإن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تحرص على تطوير مهارات الموارد البشرية في المملكة في مجال تقنية المعلومات لتوفير كوادر وطنية مؤهلة للعمل في هذا القطاع من خلال عدة برامج تدريبية حكومية وخاصة تستهدف مختلف شرائح المجتمع، حيث تقدم المؤسسة برامج تدريبية لخريجي الثانوية من البنين والبنات يحصلون من خلالها على شهادة الدبلوم والبكالوريوس في مجالات تقنية المعلومات والاتصالات وبرامج تدريبية قصيرة تستهدف موظفي الأجهزة الحكومية".

وأشار إلى أن مهنة بائع ذهب ومجوهرات من المهن التي قامت المؤسسة بتدريبها سابقاً من خلال التنظيم الوطني للتدريب المشترك، الذي يضم "وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وصندوق تنمية الموارد البشرية، والغرف التجارية الصناعية، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني"، ولم يستمر التنظيم في تقديم هذه البرامج التدريبية لعدة تحديات من أبرزها، وجود معاهد تدريب خاصة في كبرى شركات المجوهرات، إذ يتم التدريب فيها لمنشآتهم والمحال الأخرى.

المصدر: صحيفة الاقتصادية