البوابة السعودية للموارد البشرية

وادي مكة يتيح فرصا للمشاريع الناشئة والتوطين

أوضح وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة للتنمية الدكتور هشام الفالح أن مبنى الشركات الناشئة بوادي مكة يتيح فرصة تقديم كل ما لديهم من مشاريع وتوطين الوظائف للشباب، مبينا أن المبنى تم إنجازه في فترة وجيزة وفق ما خطط له.

وتمنى أن يستفاد من منتجات الشركات في كل ما يخدم التنمية في منطقة مكة بشكل خاص والمملكة بشكل عام، وذلك خلال وقوفه أمس على مبنى الشركات الناشئة بوادي مكة، بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وأكد الفالح أن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل دائما يوجه بكل ما يخدم قطاع التنمية بمفهومها الشامل، وما رأيناه من إنجاز لمبنى الشركات الناشئة في وادي مكة، يتكامل مع رؤية أمير المنطقة في التنمية، وجامعة أم القرى أحد الأذرع الرئيسة المشاركة.

من جهته أكد الرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة للتنقية الدكتور أسامة العمري أن الدعم الذي تقدمه جامعة أم القرى من خلال شركة وادي مكة للتنقية للشركات الناشئة، منبثق من حرص الجامعة الوطني للمشاركة في الحراك الاقتصادي الذي تنتهجه المملكة وتحولها نحو الاقتصاد المبني على المعرفة، لافتا إلى أن جميع الشركات الناشئة المدعومة، خرجت من رحم البحث العلمي ومراكز الابتكار التقنية وابتكارات طلاب وطالبات الجامعة.

وأوضح العمري أن مبنى الشركات الناشئة سيقدم العديد من الخدمات الاستشارية والتطويرية والتسويقية والقانونية واللوجستية التي تساهم في نمو الشركات الناشئة، إضافة إلى احتضان المبنى لمكاتب خاصة بالشركات المحلية والعالمية الكبرى، التي تعمل على تطوير تقنيات مشتركة مع الجامعة بما يخدم توجهات وأهداف وادي مكة.

يذكر أن مبنى الشركات الناشئة تبلغ مساحته نحو 4 آلاف متر مربع يستوعب نحو 70 شركة ناشئة منبثقة من وادي مكة.

المصدر: صحيفة مكة