البوابة السعودية للموارد البشرية

هل يغذي الضمان سوق العمل بالكوادر الوطنية؟

تستعد وزارة العمل ممثلة بصندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» لإطلاق مسار خاص يتيح سلاسة الانتقال من سوق العمل إلى الضمان الاجتماعي والعكس بهدف دفع أبناء وبنات أسر الضمان الاجتماعي للانضمام إلى سوق العمل.
وقال مدير عام صندوق تمنية الموارد البشرية إبراهيم المعيقل في تصريح خاص لمكة إن هذه المبادرة تأتي لتعزيز توجيه أبناء وبنات الأسر المستفيدة من الضمان الاجتماعي إلى سوق العمل سواء كأصحاب أعمال أو موظفين، إذ تتخوف الكثير من الأسر من انضمام أبنائها لسوق العمل.

وأضاف أن قلق الأهالي في انضمام أبنائهم إلى سوق العمل يدور حول نقص نصيبهم من الضمان الاجتماعي بعد عمل الأبناء وصعوبة عودتهم إلى الضمان في حال عدم الاستمرار في الوظيفة لأي سبب كان، مشيرا إلى أن المبادرة ستحقق تحفيزهم عبر تسهيل الانتقال بين نظامي العمل والضمان الاجتماعي، وهو ما سيقلص عدد المستفيدين من الضمان من جهة وتنمية سوق العمل بالكوادر الوطنية.

وأشار إلى أن المجتمع الضماني يعتبر مجتمعا خصبا لتغذية سوق العمل بالكوادر الوطنية التي سيشكل انضمامها لسوق العمل مساهمة فاعلة في التنمية من جهة وفي الخروج من الاعتماد على الدولة وهو ما تهدف إليه مبادرة وزارتي العمل والشؤون الاجتماعية في الخروج من الرعوية إلى التنموية ومن الاحتياج إلى الإنتاج.
وأفاد أن الأسر ستجد في رحابة سوق العمل ما هو أكثر من الضمان الاجتماعي ولن تضطر للعودة إليه بعد الخروج منه إلى سقف الإنتاج، وتأتي هذه المبادرة كإحدى 24 مبادرة ومشروعا تعمل الوزارتان على تنقيحها استعدادا لإطلاقها في حزمة التحول من الرعوية إلى التنموية.

 المصدر: صحيفة مكة