البوابة السعودية للموارد البشرية

ملتقى توظيف ذوي الإعاقة الثاني يوظف 900 ويسجل ألفي باحث عن عمل

اختتمت فعاليات المعرض والملتقى الوطني الثاني لتوظيف ذوي الإعاقة، والذي أقيم في قاعة الأمير سلطان بن عبدالعزيز بفندق الفيصلية، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين، رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، وحضور مدير جامعة الملك سعود د. بدران العمر والذي نظمته جمعية الأطفال المعوقين وجامعة الملك سعود ممثلة في نادي المسؤولية الإجتماعية خلال الفترة من 2-4 ربيع الأول الجاري الموافق 13-15/12 /2015.

ولقي المعرض والملتقى إقبالاً كبيراً فاق ال3000 زائر خلال أيام المعرض، كم بلغ عدد المتقدمين على الوظائف اكثر من 2000 من ذوي الاعاقة وتم توظيف أكثر من 900 شخص بشكل مباشر بينما ينتظر الباقون إكمال بعض الإجراءات الخاصة بينه وبين المنشأة الراغبة في توظيفه.

وأعرب الكثير من الزوار عن مدى إعجابهم بما تم عرضه من وظائف مطروحة للقطاع الخاص، وحظي المعرض بزيارة عدد من كبار المسؤولين والأكاديميين والفنانيين.

وبهذا الصدد أعرب مساعد أمين عام جمعية الأطفال المعوقين للعلاقات العامة والأعلام وتنمية الموارد المالية خالد بن سليمان الفهيد، عن شكره وتقديره لمسؤولي جامعة الملك سعود ممثلة في نادي المسؤولية الاجتماعية بالجامعة، مشيداً بالمؤسسات والشركات والمنشآت التجارية الوطنية التي شاركت في المعرض، وساهموا في نجاحه وتحقيق أهدافه لصالح قضية الإعاقة والمعوقين.

وقال الفهيد إن المعرض والملتقى الوطني الثاني لتوظيف ذوي الإعاقة الذي أقامته الجمعية، هو أبرز فعاليات الشراكة المتميزة مع جامعة الملك سعود، موضحا أن النجاح الكبير الذي شهده المعرض والملتقى هذا العام كان لحرص الشركات والمؤسسات والمنشآت التجارية الوطنية على تفعيل برامج المسؤولية الاجتماعية لديها.

واشتملت ورش العمل المصاحبة للمعرض على دورة تدريبية بعنوان "فن البحث عن وظيفة" قدمها د. عبدالله الزهراني مدرب معتمد ووكيل كلية المجتمع بجامعة الملك سعود تناول فيها عملية تنظيم وتوجيه الباحث عن العمل لاختبار وتحديد الأسس الصحيحة لاجتياز الوظائف من خلال خطوات رئيسة، وفي الجلسة الثانية تحدث فهد الفهيد مدرب معتمد عن "فن التسويق الذات" تناول فيها كيفية تطوير الذات والإبداع الوظيفي ومجالات تسويق الذات المتنوعة، فيما تحدث في الجلسة الثالثه محمد أبو يوسف مدير التدريب في برنامج انطلاقة شل العالمية، عن تجارب اشخاص نجحوا في اعمالهم ووظائفهم، كما عقدت دورة بعنوان "أسرار الإبداع الوظيفي" للمدرب محمد المطرودي، تلاها ورشة عمل تحدث فيها المدرب رياض طهماز عن تهيئة ذوي الإعاقة للعمل وبناء الذات الوظيفي، فيما كانت هناك 3 تجارب قدمها كل من أحمد زايد صاحب موقع وساطة لتوظيف ذوي الإعاقة حول المواقع الإليكترونية وتوظيف المعوقين، ومحمد الشويمان المدير العام لجميعة "كفيف"، والتي تمحورت عن الجمعيات وخدمة ذوي الإعاقة، فيما ناقش المدير الإداري لبرنامج التعليم العالي لطلاب السمع بجامعة الملك سعود حبيب الحبيب، برنامج التعليم العالي للصم وضعاف السمع، كما أقيمت دورة "إعداد السيرة الذاتية وكتابتها باللغة الإنجليزية" قدمها الدكتور عبدالله المالكي، وتلتها ورشة عمل عن "برنامج عمل ذوي الإعاقة" تحدثت فيها الدكتورة هايدي العسكري، كما تحدث مدير عام الإدارة العامة لتقنية المعلومات في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مسعر المسعر عن تجربته الشخصية مع الاعاقة وتغلبه عليها في العمل وذلك بعنوان "قادة من ذوي الإعاقة"، وتحدث فؤاد العطاس عن تجربته والتي تتمحور حول "قصص نجاح لاعمال ذوي الإعاقة".

وقدم مدير جامعة الملك سعود بدران العمر شكره للأمير سلطان بن سلمان على رعايته لهذ الملتقى وتسخير جميع الإمكانات للخروج بهذه الصورة المميزة، مؤكدا أن هذا الملتقى أحد مساهمات الجامعة المجتمعية العديدة والتي تسعى الجامعة فيه لخدمة المجتمع من منطلق رسالتها وحراكها، مقدماً شكره لنادي المسؤولية الاجتماعية الذي أصبح ممثلاً للجامعة بشكل مميز في مثل هذي البرامج ويؤدي دوراً مهماً في تبني قضايا وهموم عدد من ذوي الفئات الخاصة وعقد الشراكات المجتمعية مع الجهات ذوي الاختصاص.

المصدر: صحيفة الرياض