البوابة السعودية للموارد البشرية

فرانس برس السعودية تحسم توظيف النساء بـ مبادرة جديدة

أكدت وكالة الأنباء الفرنسية، الثلاثاء (14 مارس 2017م) أن وزارة العمل السعودية تسعى إلى تعزيز ملف توظيف الإناث في المملكة، وطرح وظائف "ملائمة ومناسبة" عبر مبادرة "العمل عن بعد"، مشيرةً إل​ى أنها "وسيلة للتغلب على العقبات التي تعترض توظيف مزيد من النساء وإدماجهن بسوق العمل".

واحتفت "فرانس برس" ببيان لوزارة العمل يوفر 141 ألف فرصة عمل بحلول عام 2020م عبر مبادرة "العمل عن بعد" والعمل من المنزل، وتوفير فرص عمل "لائقة ومناسبة" خاصة بالنسبة إلى النساء وذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت الفرنسية  إن مصطلح "العمل عن بعد" ينطبق على مجموعة متنوعة من الوظائف تتم عن بُعد خارج مقرات الشركات، ويأتي كجزء من حملة الإصلاح الاجتماعي والاقتصادي التي بدأتها المملكة للتعامل مع انخفاض إيرادات النفط.

وأضافت الوكالة أن المملكة العربية السعودية تحاول توظيف مزيد من النساء، ودمجهن في سوق العمل، لكن في الوقت نفسه فإن الوزارة تدرك وتعترف بـ"كثير من العقبات الاجتماعية، بما في ذلك مسؤوليات التنقل والأسرة" التي تعوق مشاركة النساء في سوق العمل، وأن هذه المبادرة قد تكون أحد الحلول العملية.

ونوهت بتأكيد الوزارة أن العمل عن بعد، سيفيد أيضًا من يعيشون في مناطق نائية بالمملكة؛ حيث يجدون صعوبة في الحصول على وظائف. وأشارت الوكالة في تقريرها إلى أن معدل البطالة بين النساء السعوديات في الربع الثالث من العام الماضي بلغ %34.5، مقارنة بـ%5.7  للرجال السعوديين، وفقًا لأرقام شركة جدوى للاستثمار.

وبموجب خطة الإصلاح "رؤية المملكة 2030م"، ترغب الحكومة السعودية في تعزيز دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك توسيع القاعدة الصناعية والاستثمارية.

ووفقًا للبيانات الرسمية، ففي نهاية عام 2015م قدر العاملون في القطاع العام السعودي من النساء 469 ألفًا، في حين بلغ عدد العاملات في القطاع الخاص نحو نصف مليون، وهو القطاع الذي ترغب الحكومة في توسيعه من أجل خفض الإنفاق الحكومي على رواتب موظفيها.

المصدر: صحيفة عاجل