البوابة السعودية للموارد البشرية

طاقات 942 ألف طالب عمل في المناطق الكبرى


كشفت بيانات برنامج «طاقات» التابع لصندوق الموارد البشرية «هدف» عن وجود ما يقارب 942 ألف طالب عمل في المناطق الكبرى في المملكة وهي منطقة الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية.
وأظهرت البيانات التي اطّلعت «المدينة» عليها أن عدد الوظائف الشاغرة بحسب «طاقات» في هذه المناطق لا يتجاوز 2792 وظيفة ويلاحظ أن نسبة الجامعيين من حملة البكالوريوس من مجمل طالبي الوظائف تبلغ 20% (184057 ألف باحث وباحثة عن عمل) في حين بلغ نسبة حملة الدبلوم والدبلوم العالي 4% (36079 ألفا) أما الثانوية العامة من المتقدمين 33% (304710 آلاف) والمتوسطة 15% (134834 ألفا) والابتدائية 16% (143868 ألفًا) أمَا خريجو الدراسات العليا فكان عددهم 1611 باحثًا وباحثة عن العمل كما بلغ عدد من لا يقرأ ولا يكتب من طالبي العمل 73535 ألفا وسجلت منطقة الرياض أعلى نسبة في عدد المتقدمين للعمل بـ(300 ألف) باحث وباحثة عن عمل ثم تلتها منطقة مكة المكرمة بـ(286275 ألفًا) ثم المنطقة الشرقية بـ(231205 آلاف) ثم منطقة المدينة المنورة (124464 ألفا

ويرى رئيس لجنة الموارد البشرية بالغرفة التجارية بجدة الدكتور سمير حسين أن هذه الوظائف تعكس الفرص المتاحة في فترة زمنية معينة لدى بعض شركات القطاع الخاص والتي تطمع في الحصول على دعم صندوق الموارد البشرية «هدف» المغري والذي يصل إلى نصف أجر الموظف عند التعيين خلال السنوات الأولى.
ويتابع حسين أن موقع الموارد البشرية «هدف» يعتبر من المواقع المهمة بالإضافة إلى مصلحة الإحصاء العامة في معرفة العدد الحقيقي للبطالة أو طالبي العمل خاصة أنه يعتمد في إحصائياته على معالجة وفرز أعداد المتقدمين في برنامج «حافز».

ويرجع حسين تفاوت أعداد طالبي العمل في موقع «هدف» إلى خروج غير الجادين من المسجلين في حافز والراغبين فقط في الحصول على المكافأة المادية مشيرا إلى أنه بحسب التعريف العالمي للبطالة فإنه ليس كل من لا يعمل هو عاطل عن العمل وإنما كل من لا يعمل ومحتاج للعمل هو من يتم تصنيفه بعاطل عن العمل وعن تفاوت أعداد الوظائف بين منطقة وأخرى وتركيز أغلبية الوظائف المتوفرة في المناطق الكبرى يوضح حسين أن سبب ذلك يعود لتركيز نشاط القطاع الخاص على المناطق الكبرى والتي تشهد نموا اقتصاديا مرتفعا وعدد سكان كبير يحتاج لتوفير متطلبات كثيرة في حين أن المناطق الصغيرة لا تحتاج لعدد كبير من الشركات بسبب قلة سكانها، وبالتالي تقل فرص العمل المتوفرة فيها. هذا ومن المعلوم أن موقع طاقات للتوظيف الإلكتروني يهدف لخدمة الباحثين عن العمل والمسجلين في برنامج (حافز) والجهات الموظفة من القطاع الخاص لتحقيق أهدافهم بأعلى كفاءة، وأقل مجهود حيث يسهم في التوظيف من خلال عملية المواءمة الوظيفية بين الوظائف الشاغرة في القطاع الخاص والباحثين عن عمل كما أن الموقع يتيح للمنشآت في القطاع الخاص مجموعة من خدمات التوظيف المتقدمة والمجانية إلى جانب أنه يتيح خيارات التوظيف المستدامة، التي أوجدتها وزارة العمل، وصندوق تنمية الموارد البشرية، بهدف تمكين القطاع الخاص من البحث عن طالبي عمل مناسبين للوظائف الشاغرة من خلال الموقع، http​://www.mol.gov.s.

المصدر: صحيفة المدينة