البوابة السعودية للموارد البشرية

جامعة جدة تدفع بـ843 خريجة لسوق العمل

احتفل شطر الطالبات بجامعة جدة يوم أمس بتخريج الدفعة الثانية من عام 1436هـ / 1437هـ، برعاية مدير الجامعة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، وذلك بقاعة بلاتسو بحضور أمهات الطالبات وعضوات هيئة التدريس وجميع منسوبات الجامعة، وقد بلغ عدد الخريجات المحتفى بهن (843) طالبة في كليات التربية والعلوم والآداب والحاسبات وتقنية المعلومات وكلية الأعمال والماجستير والدبلوم العام.

وقالت الدكتورة نجوة يوسف أبو زنادة، وكيلة عمادة القبول والتسجيل بالجامعة، لـ"المدينة": إن الدفعة الثانية شهدت زيادة ملحوظة في عدد الخريجات البكالوريوس والماجستير والدبلوم مقارنة بخريجات العام الماضي للدفعة الأولى، التي لم يتجاوز عدد خريجاتها (175) طالبة، لافتة إلى أن كلية الأعمال من أكثر الكليات إقبالا من قبل الطالبات، نظرًا لتوفيرها ثمانية مسارات مختلفة تتماشى مع متطلبات سوق العمل في المملكة".

وأوضحت أن جامعة جدة هي أحدث جامعات المملكة، وهي جامعة حكومية تحمل اسم مدينة جدة وكانت تحت لواء جامعة الملك عبدالعزيز واستقلت وتأسست عام 1435هـ بناء على مواقفة خادم الحرمين الشريفين، مشيرة إلى أن الجامعة استطاعت خلال فترة وجيزة أن تكون منارة علمية بارزة.

عقب ذلك ألقت الطالبة بشرى الشبرمي، خريجة قسم التربية الخاصة، كلمة نيابة عن زميلاتها الخريجات عبرت فيها عن فرحة الخريجات الغامرة بحصاد سنوات الدراسة، والنهل من معين العلوم الحديثة تأهبًا لبدء مشوار جديد من البذل والعطاء.

عقب ذلك ألقت الدكتورة نجلاء أبو زنادة، عميدة شطر الطالبات، كلمة استعرضت فيها مسيرة الجامعة وتطورها منوه​ة بالدعم، الذي تقدمه القيادة الرشيدة لصروح العلم لتعزيز مسيرتها وجودة مخرجاتها، مشيدة بدور جامعة الملك عبدالعزيز في رعاية جامعة جدة، التي ترعرعت في كنفها طفلة وليدة مالبثت أن شبت عن الطوق شابة فتية.

بعدها أعلن مدير الجامعة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط نتائج التخريج للدفعة الثانية، مهنئًا الخريجات، متمنيا أن يكن خير سفيرات للجامعة في ميدان العمل.

المصدر: صحيفة المدينة