البوابة السعودية للموارد البشرية

تبوك 100 شابة سعودية يحققن نجاحاً متميزاً في صناعة المواد الغذائية وقص الزهور

حققت أكثر من 100 شابة سعودية نجاحاً متميزاً ولافتاً، من خلال عملهن في قطاع الصناعات الغذائية وقص وتدريج الزهور بمنطقة تبوك إذ يقفن وبجدارة خلف معدلات الإنتاج المرتفعة والجودة العالية، التي يصل بها المنتج إلى المستهلك المحلي أو الخارجي.

طاقة إنتاجية:

وتأتي منطقة تبوك في المرتبة الأولى من حيث الإنتاج الزراعي للفواكه والخضروات، وكذلك في انتاج وتصدير الزهور إضافة إلى وجود أكبر مزرعة مصدرة للسمان في العالم، بطاقة انتاجية تصل إلى 30 مليون طير سمان سنوياً، وتعتبر مزارع استرا من اولى شركات تبوك في تأنيث خطوط الانتاج والعديد من الاعمال الإدارية، حيث بدأت منذ عام 2006 بتشغيل السيدات في قسم الزهور، ثم بعد ذلك تم تأنيث اكثر من خط انتاج مثل تعبئة السمان الذي تم تأنيث خط الإنتاج به في عام 2007، وفي عام 2011 تم تأنيث خط تعبئة وتدريج الخضار والفواكه، ومنذ عام 2013 بدأ تأنيث خطوط الإنتاج في قسم اعداد الأجبان والألبان ومؤخرا في عام 2015 بدأ تأنيث خط تعبئة وتغليف الدواجن.

كفاءات شابة:

وأشادت رئيسة قسم التشغيل النسائي في مزارع استرا نجوى السليم، في حديثها ل"الرياض" بالكفاءات الشابة اللاتي أثبتن قدرتهن على العمل والالتزام، موضحة أن عدد العاملات في خطوط الانتاج بدأ بتوظيف 25 شابة فقط في قسم واحد وهو الزهور وبعدما أثبتن جدارتهن في التفاني بالعمل والانضباط وجودة المنتج، مبينة أن التوسع بدأ في فتح مجالات جديدة حتى وصل العدد اليوم إلى أكثر من 100موظفة، مضيفة أنه يوجد قسم نسائي في ادارة الموارد البشرية يتولى ادارة العلاقة الوظيفية مع الموظفات في الشركة، واللاتي يتواجدن في الفروع الانتاجية وايضا الادارية والمالية.

خصوصية العمل:

وأكدت أن النجاح والتميز مضمون متى ما أتيحت الفرصة المناسبة للمرأة السعودية للعمل وفق خصوصيتها وما يلائم طبيعتها وحسب ضوابط عمل المرأة وقد أثبتت المرأة السعودية، قدرتها على العمل في اكثر من مجال كما أن تجربه تشغيل النساء في خطوط الانتاج نجحت وبجدارة، مشيرة إلى أن قسم التشغيل النسائي نسعى لتحسين بيئة العمل بشكل مستمر، لافتة إلى أن القسم يزخر بالكفاءات القادرة على تحمل أعباء المسؤولية ونحظى بالدعم من الإدارة بالشكل الذي يمكننا من العمل والقدرة على إدارة المصانع من الناحية الإنتاجية والإدارية والانضباط في العمل.

قدرة وانضباط:

من جهتها قالت مشرفه قسم الجودة النسائي فاطمة غالب إنها تعمل على إدارة قسم الجودة النسائي داخل مزارع استرا، مؤكدة أنه يوجد في كل قسم موظفة مراقبة بشكل دائم على جودة المنتج، بجميع مراحل انتاجه وحتى خروجه بالشكل النهائي المطابق لقوانين الجودة المطلوبة، مضيفة أن الكادر النسائي أثبت قدرته على الانضباط في العمل والأمانة العملية والحرص على خروج المنتجات إلى السوق بجودة عالية، مشيدة بما شاهدته من اخلاص وتفانٍ بالعمل، قائلة: "بعدما وقفت على الامر بنفسي في اقسام متعددة مثل الزهور، وتدريج وتعبئة الخضار، والدواجن، والالبان، والسمان، اشبعت الفضول الذي تبادر إلى ذهني وذهن كل شخص عن كيفية وصول هذا المنتج الينا والمراحل التي يمر بها.

بيئة محفزة:

بدورها عبرت حنان الجهني، موظفة في قسم تعبئة وتدريج الخضار عن ارتياح الموظفات في العمل بتلك البيئة المحفزة لما تم توفيره من خصوصية تامة ومحافظة، أضافة إلى التأمين الطبي والمواصلات المجانية مفيدة أنها تعمل بهذه الشركة منذ ثلاث سنوات كعاملة انتاج ولم تواجهه أي معوقات تمنعها من أداء عملها بالصورة المتوقعة.

توزيع المهام:

أما كلثوم فقيهي مشرفه قسم الدواجن والتي تعمل بالمزارع منذ أربع سنوات، فقد قالت: "طبيعة عملي كمشرفه يبدأ في محاوله جعل الموظفات يتقبلن العمل ومساعدتهن كمجموعة واحدة متعاونة فيما بينهن، كما أقوم بتوزيع العمل على الموظفات بحيث نستطيع انتاج الكمية المطلوبة، في اقل وقت ممكن ووفق ضوابط الجودة المطلوبة، ويكون الانتاج اليومي مقسم ما بين الدجاج المبرد، والمقطعات، بحيث يتم الوصول إلى انتاج الكميات المطلوبة.

سهولة التأقلم:

فيما بيّنت عائشة ابو رقعة، موظفة في قسم الالبان وتعمل بالمزارع منذ ست سنوات، أن العمل في قسم السيدات ملائم نظرا لسهولته وبساطته، موضحة أنه من ناحية بيئة العمل فهي مريحة ومناسبة، يسهل التأقلم فيها، نظراً لما يحظى به من خصوصية تامة سواء في مكان العمل، والمكان الخاص للاستراحة والذي تتوافر به جميع الخدمات.

وتشاركها الرأي منى العطوي، موظفة في قسم السمان تعمل بالمزارع منذ اربع سنوات، بالقول إن العمل أيضا في مسلخ السمان مناسب لها جدا وكذلك طبيعة العمل مرضية ومناسبة للمرأة السعودية، وتعطي دافعا للاستمرار، مشيدة بإنصافهن فيما يخص الرواتب والمكافآت.

متابعة مستمرة:

فيما شرحت صالحة العليين، مشرفة قسم الالبان والاجبان، طبيعة عملها المتعلق بمتابعة سير عمل الموظفات بشكل يومي، مبينة أن العاملات يقمن بتصنيع جبن العكاوي، وتوزيع المهام بينهن، إلى جانب متابعة حضور الموظفات اليومي والاشراف العام على عملهن، والتأكد من الوصول إلى معدلات الانتاج المطلوبة.

 المصدر: صحيفة الرياض