البوابة السعودية للموارد البشرية

تؤهل 25 ألف شاب وشابة لسوق العمل المبادرة الوطنية

أهلت المبادرة الوطنية (يداً بيد نبني يومنا والغد) 25 ألف شاب وشابة للتوظيف، وذلك بشراكة فاعلة مع عدد من الجهات الخيرية والمهنية في المملكة، حيث بدأت المبادرة عملها فعلياً من المنطقة الشرقية، بتوظيف عدد من الشباب في مجالات المقاولات والزراعة والميكانيكا ومشاغل الخياطة والمطبخ الشعبي النسائي والزخرفة الإسلامية.

وأوضح الرئيس التنفيذي للمبادرة الوطنية الأمير عبدالرحمن بن فيصل بن سعود بن عبدالعزيز، أن المشروع مقصد غايته التأهيل وتوظيف السعوديين الباحثين عن عمل، ومن ثم تأمينهم بوظائف ثابتة وتقليص عدد الباحثين عن العمل، مشيراً إلى أن المبادرة ستعمل على تحقيق أعلى نجاح لهذا المشروع الوطني، بتعاون ومساندة من الجهات الحكومية والخاصة، حيث تكمن أهدافها المركزية إلى بناء علاقات مشتركة بين هذه الجهات والاستفادة من خدماتهم لما يعود بالنفع على المجتمع، من خلال توظيف الباحثين عن عمل وتأهيلهم من خلال دورات تدريبية، ومنحهم شهادات خبرة في التخصصات المهنية التي تتناسب مع احتياجات سوق العمل المحلي، وتطوير قدرات ومهارات المتدربين لأعلى مستوى، مما يتيح لهم فرصاً كبيرة للحصول على وظائف متميزة والقيام بتطوير هذه المهن حرفيا، وكذلك المساهمة في القضاء على البطالة والاستغناء عن العمالة الخارجية.

وأبان أن المبادرة وفقاً للمعطيات الحيوية اقتصرت مبدئياً على مجموعة من الأقسام والمجالات، أهمها مجال المقاولات والزراعة والميكانيكا إلى جانب مشغل الخياطة والمطبخ النسائي الشعبي والزخرفة الإسلامية.

وأشار إلى أنه بعد نجاح المتدرب في الدورة نقوم بتوظيفه ومنحه عقد عمل رسمي، يشمل جميع بنود اللوائح الصادرة من مكتب العمل، مع الاستمرار في دعمه وتوجيهه حتى نصل به إلى حد الأمان الوظيفي، وبعد نجاح المتدربين يتم تحديد أفضل 10 منتسبين وتسليمهم جوائز مجزية ومكافآت لكل دورة، كما سيتم اختيار الأنجح بين المتدربين والقادرين على القيادة، ليصبح مدرباً للدفعة التالية من المنتسبين، كما سيتم إعداد فريق عمل إداري سعودي مكون من خمسة أشخاص لكل مركز تدريب، ابتداء من المنطقة الشرقية مع إعداد المختصين والمدربين، بحيث يستمر العمل بها لمدة شهرين ثم نتوجه لمدينة أخرى، بحيث نعد فريق عمل آخر، ويستمر الإعداد لمركز التدريب شهرين، ثم ننتقل إلى مدينة تليها وهكذا حتى تمتد مراكزنا بين مدن المملكة.

وكشف عن ميزات هذا المشروع، التي تندرج في تأمين سيارة لكل منتسب أتم أكثر من عامين في البرنامج، بحيث يحصل على السيارة بأقساط ميسرة يسددها بقيمة الشراء النقدي من وكالتها ويحصل عليها مجهزة بالأوراق الرسمية، متضمنة تأميناً شاملاً وفترة سداد لمدة ثلاثة أعوام، إلى جانب هذا سيقوم البرنامج بتقديم خدمة الاستقرار العائلي، وذلك بتقديم برنامج الزواج الجماعي بحيث يشمل جميع المنتسبين العازبين، الذين أتموا عاماً كاملاً بعد توقيع العقد وإهدائه مبلغ 10 آلاف ريال، وستكون تكاليف الحفل بالكامل مدفوعة شاملة تأمين مقر الحفل ومأدبة الطعام الكبرى وتأمين أثاث منزلي للزوجين وتقديم أجهزة كهربائية، وسيحصل المتزوج على إجازة لمدة شهر مدفوعة الراتب، وذلك بغية تحقيق مفهوم الاستقرار لهؤلاء الشباب ليخدموا دينهم ومجتمعهم.

وأضاف بأن المبادرة أتاحت الفرصة لجميع الشباب الراغبين في العمل للحصول على هذه المهن، بحيث سهلت لهم سرعة القبول، وذلك بالتقديم عبر البريد الإلكتروني التالي talaeetamiuz@gmail.com أو زيارة مقر المبادرة بمدينة الدمام.

المصدر: صحيفة الشرق