البوابة السعودية للموارد البشرية

برماوي: 620 أسرة منتجة تراوحت دخولهم بين خمسة وعشرة آلاف ريال يومياً

أكد بلال عبدالله البرماوي المدير التنفيذي لشركة الهضبة السعودية لتنظيم المؤتمرات والمعارض أن معرض "منتجون3" والذي تنظمه الغرفة التجارية ممثلة بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض شارك فيه ما يقارب 620 أسرة وبأنشطة كثيرة ومتعددة من بينها قطاعات الأغذية والملبوسات والفنون والاكسسوارات، بالإضافة إلى إيجاد مكان خاص يحمل اسم "واحة الأطفال" يقوم على حضانة أطفال الزوار والعاملين والأسر المنتجة أثناء العمل أو التجول في أروقة المعرض، وكذلك ركن "التاجر الصغير" الذي يعمد إلى تعليم النشء على الادخار والتخطيط للمستقبل ويدربهم على خلق الفرص الاستثمارية لأنفسهم بدون مساعدة الأهل أو أي جهة أخرى، كما استحدث موقع جديد ولأول مرة يهتم ببيع القهوة العربية والشاي وجميع المشروبات الساخنة، وشارك فيه ما يقارب من 20 أسرة قدمت عملا رائعا في هذا الجانب الهام وهذا دليل نجاح ناهيك عن الحضور الجماهيري الكبير الذي حظي به المعرض طيلة الأيام الماضية.

وأضاف "التخطيط لمعرض منتجون كان للغرفة التجارية الصناعية بالرياض قصب السبق فيه وبتكليف من الغرفة ممثلة في مركز الرياض الدولي للمعارض كنا شركاء في تنظيمه، فيما كان هناك دعم من عدة جهات حكومية وخاصة وعلى رأس الجهات الحكومية بنك التسليف الذي كان له دور أساسي في دعم الأسر المنتجة وتقديم التسهيلات والقروض الخاصة لمشاريعهم، وبرنامج "بارع" -البرنامج الوطني لدعم الصناعات والحرف اليدوية– والذي كان له دور كبير في تشجيع هذه الأسر والأخذ بأيديها على طريق النجاح، ولا يمكن إغفال الدور الذي قامت به المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني بدعم الأسر وتدريبها على الحرف اليدوية والصناعات المنزلية، ومن القطاع الخاص كانت شركة الفنار للإلكترونيات التي قدمت تجربة مثالية في خدمة الأسر السعودية المنتجة من خلال توفير الإمكانات اللازمة لتركيبات الأجهزة المنزلية وتطويرها، وكذلك شركة "كلك حلا" والتي كان لها دور أيضا مجال صناعة الحلويات بتوفير لوازم إعداد الحلويات وإعطاء المشاركات فرص التعلم وابدعن في هذه التجارب ونلن الرضاء من الجميع".

وأشار إلى أن مبيعات العارضات في منتجون 3 تتراوح ما بين خمسة آلاف ريال إلى عشرة آلاف ريال لكل مشاركة خلال أيام المعرض، وعن التغيرات والفروق التي طرات على "منتجون 3" قال إن هناك تغيرات كثيرة بداية بالقطاعات التي ذكرت أنها أوجدت ضمن أنشطة المعرض هذا العام ولم تكن متوفرة في الأعوام السابقة كجناح المشروبات وواحة الطفل والتاجر الصغير وكذلك زيادة المبيعات بشكل ملحوظ وعدد الزائرين الذي فاق كل التوقعات وحول المعرض إلى خلية نحل لا تهدأ أبدا حتى آخر دقائق الوقت المحدد يوميا، ومن ناحية الأسر المنتجة وهي الأهم بالنسبة للقائمين على الفعاليات فقد زادت بحوالي 100 أسرة مشاركة عن العام الماضي ‏وتنوعت الأنشطة وتعددت المهارات وهو ما أضاف للمعرض جودة في الكم والكيف.

واستطرد بلال البرماوي في حديثه الذي كان يحذوه الأمل أن تكون النسخة القادمة هي الأوسع والأكبر من حيث مشاركة القطاعات الحكومية والخاصة المناطة بها المسؤولية الاجتماعية لدعم الأسرة السعودية، مؤكدا أن العمل "لمنتجون 4" المقرر إقامته بعد عام سوف يبدأ من الشهر القادم في إطلاق الحملة التسويقية بدعوة ‏جميع القطاعات الحكومية والخاصة وحثهم على المشاركة باعتباره معرض انساني في المقام الأول واجتماعي في المقام الثاني ووطني في المقام الثالث، وبما أنه لا يوجد مؤسسة أو شركة كبرى متخصصة تسطيع تقديم ودعم المعرض بمفردها فلذلك لا بد من تضافر الجهود‏ لخدمة الانسان المواطن البسيط وهو رسالة هذا المعرض الراسخة.

وفي ختام حديثه قدم جزيل الشكر لجريدة "الرياض" كراعي إعلامي فاعل في هذه المناسبة وإلى جميع الداعمين والرعاة والمشاركين وكذلك قدم شكر خاص لرجال الأمن ورجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المتواجدين بالمركز أيام العرض نظير جهودهم ومساهمتهم بشكل واضح في تنظيم الدخول والخروج والتجول والسير مما كفل للجميع حقه في الاستمتاع بالمعرض وقضاء أوقات جميلة بين جنباته.

المصدر: صحيفة الرياض