البوابة السعودية للموارد البشرية

انعقاد المؤتمر والمعرض الدوليين للشهادات الاحترافية في المملكة

تماشياً مع رؤية المملكة 2030م وخطة التحول التي تهدف إلى تحويل المملكة إلى اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة، ينعقد أول مؤتمر ومعرض دوليين للشهادات الاحترافية بالمملكة العربية السعودية (سرتكس 2017م) في الفترة من 16-18 مايو القادم في مدينة الرياض.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء أمس في فندق مركيور فاليو بالرياض وبحضور عدد من المسؤولين والإعلاميين وشباب الأعمال وجمع من المختصين، حيث تحدث في البداية الأستاذ خالد الهفتاء رئيس لجنة التنظيم، مرحباً بالحضور باسمه ونيابة عن زملائه وكذلك فريق العمل والمنظمون. وقد جاءت فكرة المؤتمر والمعرض الدوليين للشهادات الاحترافية (سرتكس) من أجل الاستفادة من تطور الموارد البشرية السعودية، ولكي يكون منصة عالمية تجمع مهنتي الموارد البشرية العالميين والإقليميين والمحليين.

وقال الهفتاء: إننا نسعى من خلال إطلاق منصة سرتكس من المملكة العربية السعودية بالتعاون مع شركائنا الدوليين والمحليين إلى المساهمة في تحقيق أهداف رؤية 2030م ودعمها نحو اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة من خلال التركيز على إيجاد وتطوير قوى عاملة وطنية مختصة حسب المعايير الدولية القائمة على الشهادات الاحترافية والتعليم المستمر.

وسيتخلّل المؤتمر ورش عمل بحضور أكثر من 20 متحدثاً من الخبراء من دول مختلفة، وسوف تركز النقاشات على التطورات الأخيرة في قطاع تنمية الموارد البشرية ودور الشهادات الاحترافية في تطوير المهارات والمعارف حول الموارد البشرية المحلية، بالإضافة إلى كيفية تعاون القطاعين العام والخاص وملء الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل.

وسيستضيف معرض (سرتكس) أكثر من 50 شركة ومنظمة عالمية بهدف تقديم شهادات رائدة واحترافية عالمية للسوق السعودي.

أما الرئيس التنفيذي لشركة بي ايه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب الراعي البلاتيني سرتكس 2017م الدكتور عبداللطيف آل الشيخ قال إن رؤية المملكة 2030م تستلزم الاهتمام أكثر ببرامج التدريب والتطوير من أجل المساهمة في إيجاد فرص العمل التي تسهم في تعميق التنمية الصناعية وتدعم الاقتصاد الوطني بصفة عامة.

وقال إننا فخورون بالعمل على دعم الشباب السعودي وإعدادهم إعداداً جيداً لسوق العمل، مشيراً إلى أن سجل شركة بي إيه إي سيستمز في السعودية حافل بتطوير المهارات والقدرات وعلى مستويات عالمية، حيث يتم استثمار أكثر من 100 مليون ريال سعودي سنوياً في التعليم والتدريب، فضلاً عن تلبية احتياجات التنمية والفرص الوظيفية للمواطنين في المملكة. وكان​ الأستاذ خالد الهفتاء قد تحدث لوسائل الإعلام عن ملتقى سيرتكس الدولي الذي يعتبر أول مؤتمر ومعرض دوليين للشهادات الاحترافية في العالم، تخللهما ورشات عمل.

المصدر: صحيفة المناطق