البوابة السعودية للموارد البشرية

النجيدي: خطط إحلال للتوطين في المرحلة المقبلة تبدأ من الاتصالات


كشف مدير عام​​​​ صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، الدكتور عبدالكريم النجيدي أن وزارة العمل لديها العديد من الخطط لتوطين الوظائف وإتاحة الفرص للشباب الراغبين في العمل، إضافةً لأصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة، مشيرًا أن تنفيذ خطط الإحلال في سوق العمل التي تقوم عليها الجهات المعنية ستبدأ الآن من توطين سوق الاتصالات ثم هناك مراحل مقبلة جميعها في مصلحة الشباب، مشيرًا أن الآن الصندوق وقع مع معاهد لتدريب أكثر من 20 ألف شاب وشابة في قطاع الاتصالات.

وأضاف: إن الملتقى يعد فرصة ذهبية لتثقيف وإرشاد الطلاب والطالبات بالفرص الوظيفية والمهنية المتوافرة في سوق العمل، ورسم رؤية منهجية واضحة تركز على أهمية التخطيط السليم للحياة المهنية، فالمرحلة الحالية تستلزم أن يختار كل طالب وطالبة التخصص المناسب لهم، أو الوظيفة والمشروع الملائم، بعيدًا عن الاختيارات العشوائية أو ممارسة الضغوطات عليهم أو تقديم التوصيات غير الموفقة لهم، فهناك شباب تعثروا لتعلقهم بأهداب طموحات قد لا تتناسب مع قدراتهم.

جاء ذلك خلال تدشين ملتقى التخصصات المهنية والوظيفية في نسخته الرابعة، والذي دشنه نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز أمير محافظة جدة أمس الأربعاء.

من جهتها، قالت رئيس مجلس إدارة الملتقى نهى اليوسف: «قبل 5 سنوات بدأنا بدراسة على مستوى المملكة شملت 50 ألف من الشباب والفتيات، لمعرفة أبرز التحديات التي تواجههم والعمل على توفير الأدوات لحلها. فكان التحدي الرئيس كيف أختار تخصصي الدراسي والوظيفي، وإنه من هنا بدأنا ملتقى التخصصات CYM قبل 3 سنوات في مدينة جدة، ووعدنا أننا سنساعد الطلاب والطالبات على اختيار تخصصهم الدراسي والوظيفي فقدمنا لهم اختبار وبرنامج CYM مجانًا، والذي جاء بعد العديد من الجهود مع أفضل القطاعات العالمية ومواءمته محليًا، فوصلنا إلى 149.000 طالب وطالبة أتموا الاختبار وتوجهوا إلى تخصصات مناسبة لهم».

وأضافت: إنه في عام 2014م وعدنا في ملتقى التخصصات بمدينة جدة أن نساعد الطلاب والطالبات على تحديد المجالات الحرفية والأكاديمية، وتوجيه %22 من الطلبة الخريجين بمدينة جدة إلى مجالات حرفية، وفي عام 2015م وعدنا في ملتقى التخصصات أن نقدم فرص وظيفية، فوصلنا إلى تقديم الملتقى في مدينة جدة والرياض وتقديم 15 ألف فرصة وظيفية موسمية للشباب والفتيات، واليوم 2016م وعدنا أن نقدم الملتقى إلى أكبر شريحة من الشباب والفتيات، فوصلنا إلى تقديم الملتقى في 5 مدن بالمملكة وحضور مشارك بالملتقى إلى أكثر من 25 ألف، لنكون أكبر ملتقى سعودي بالعالم لتحديد التخصص الدراسي والوظيفي، وأكبر فريق عمل بالعالم يعمل على الملتقى والبالغ عدده 619 شابًا وفتاة سعودية». 

وسيطرح في الملتقى الذي يشارك فيه 160 متحدثًا وخبيرًا محليًا ودوليًا، قصص نجاح محفزة للشباب السعودي من الجنسين، كما سيتم التطرق إلى الجانب النفسي والأسري ودوره في اتخاذ قرار التخصص أو الوظيفة، بينما سيطرح في ورش عمل الملتقى أهم العناصر المطلوبة لتجاوز المقابلة الشخصية وتجنب الأخطاء الشائعة في بيئة العمل.

في حين يمكن التسجيل في الجلسات العلمية للملتقى وورش العمل من خلال الموقع: cym.com.sa، ويستهدف الملتقى الذي سيعقد في مدن: الرياض، المدينة المنورة، الخبر، أبها، وجدة توعية الشباب بأهمية تحديد التخصص والمسار المهني والوظيفي، ودعوتهم إلى التفكير في العمل الحر، وإنشاء المشروعات والمبادرات الإبداعية، ليتمكن هؤلاء الشباب الطامح والشابات الطامحات من إدارة حياتهم العملية بثقة ووعي ومعرفة.

المصدر: صحيفة المدينة​