البوابة السعودية للموارد البشرية

الغفيص في مؤتمر جنيف: نكفل للوافدين العمل «اللائق» وتحسين ظروفهم المعيشية

أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص أمام مؤتمر العمل الدولي في جنيف، مراعاة المملكة للعمال من مواطنيها ومواطني الدول الأخرى الذين يعيشون على أرضها، وافدة بعقود مؤقتة أو زوارا بسبب التوترات في بلادهم وتكفل لهم الحق في العمل اللائق. وأشار إلى أن الرؤية السعودية رسمت عددا من الأهداف المتوائمة مع مؤتمر العمل الدولي، منها المواءمة بين مخرجات التعليم وحاجات سوق العمل، وتهيئة الشباب، وزيادة مشاركة المرأة وتمكين اندماج الأشخاص ذوي الإعاقة وتطوير مهاراتهم، وتعزيز ودعم ثقافة الابتكار وريادة الأعمال، وزيادة المنشآت الصغيرة والمتوسطة وزيادة مساهمة الأسر المنتجة، وتحسين ظروف العمل والظروف المعيشية للوافدين.

ولفت الوزير في كلمته أمس أمام المؤتمر إلى الظروف الخاصة التي يمر بها السوريون واليمنيون، الذين تعتبرهم المملكة زوارا، بمنحهم بطاقات مؤقتة تمكنهم من الاندماج في سوق العمل، وتقديم تسهيلات لهم حتى تتحسن أوضاع بلادهم ويعودوا سالمين.

واستعرض الوزير في المؤتمر السياسات التي اتخذتها المملكة لمعالجة أوضاع العمالة الوافدة المخالفة بالحرص على التقيد بالقيم الإنسانية المستمدة من الدين الإسلامي والمعايير الدولية في احترام حقوق العمال.

كما أولت السعودية اهتماما خاصا بالحماية الاجتماعية للعمالة الوافدة، من خلال تطبيق حملة واسعة لتصحيح أوضاعهم دون أية انعكاسات سلبية على العمالة، أي دون رسوم أو غرامات أو عقوبات، وعلى رأسها عقوبة الحرمان من العودة للعمل مرة أخرى، ما مكن أعدادا كبيرة من العمالة من البقاء والعمل في المملكة بعد تصحيح أوضاعهم، والانتقال إلى وضع نظامي.

المصدر: صحيفة عكاظ