البوابة السعودية للموارد البشرية

الغفيص التوطين الحصري يدعم زيادة فرص العمل النوعية


​​أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية، الدكتور علي بن ناصر الغفيص، أن «التوطين الحصري» يدعم زيادة فرص العمل النوعية للمواطنين، مشيرا إلى أنه مرتبط بشكل مباشر بالنمو الاقتصادي، والتنمية الوطنية المستدامة، لتحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020م، ورؤية المملكة 2030م.

وأضاف الوزير في كلمته، خلال افتتاحه أعمال منتدى الحوار الاجتماعي التاسع أمس، الذي يقام تحت عنوان: «التوطين الحصري»، بمشاركة أطراف الإنتاج الثلاثة (الحكومة والعمال وأصحاب العمل)، أن «التوطين الذي ننشده هو التوطين المنتج القائم ع​لى زيادة فرص العمل للسعوديين والسعوديات في القطاع الخاص كمًا ونوعًا، بناء على القدرة والكفاءة والتأهيل، وبما يحقق تمكين المواطن من العمل والاعتماد عليه، باعتباره أهم أعمدة البناء والتنمية في الوطن، وتقليص الاعتماد على العمالة الوافدة».

وأفاد بأن أطراف الإنتاج الثلاثة مستمرون في ترسيخ التقليد الحضاري المتمثل في أسلوب الحوار، الذي بدأته الوزارة منذ نحو خمسة أعوام، كمنهج لطرح ومناقشة قضايا العمل والعمال بين الأطراف ذات العلاقة.

وقال: «لقد خطونا خطوات مهمة في مجال توطين فرص العمل من خلال المبادرات والبرامج العديدة التي تم إطلاقها وتطبيقها، وما زالت أمامنا تحديات كبيرة تتطلب منا جميعًا العمل معًا لإيجاد حلول مبتكرة وفعالة، والتعاون في تنفيذها»، مشيرا إلى أن الوزارة سوف تستمر في طرح تلك التحديات للنقاش المتعمق بين الأطراف المعنية، وتبادل وجهات النظر والرؤى والأفكار والمقترحات بشأنها، سعيًا للوصول إلى الحلول التي تحقق تطلعاتنا وطموحاتنا الوطنية. من جانبه، أشار الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني فيصل بن معمرإلى أن اجتماع أطراف الإنتاج الثلاثة تحت مظلة مركز الحوار الوطني يسهم في تحقيق رؤى متجانسة لتشخيص تحديات السوق، للوصول إلى توطين منتج ومستدام.

المصدر: صحيفة المدينة