البوابة السعودية للموارد البشرية

العمل والتعليم تبادران بتوظيف طلاب الثانوي

نفذت الكليات التقنية والمعاهد الصناعية الثانوية في المنطقة الشرقية، برامج تدريبية في أساسيات التصوير الضوئي والحاسب الآلي، ضمن مبادرة «تعليم وعمل»، استفاد منها 1149 طالباً وطالبة في المنطقة، معتمدة على مناهج الشركات العالمية كشركة CISCO، التي تعد الأولى عالمياً في مجال المعدات الشبكية، وإحدى شركات التقنية المعلوماتية، من ناحية المعاملات والقيمة السوقية.

وجاءت المبادرة التي أطلقتها وزارتا العمل والتعليم بدعم من صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، لربط محتوى ومخرجات التعليم والتدريب بمتطلبات سوق العمل، وتسهيل التحاقهم به بعد نهاية المرحلة الثانوية.

وأوضح المدرب في قسم التصوير الضوئي وهب الدبيسي، أن الطلاب أظهروا مستوىً عالياً، من خلال قياس تطورهم في التطبيق العملي والمناقشة، وخصوصاً أن البرنامج يساعدهم في اكتساب مهارات عدة في التصوير الضوئي. وبيّن أن البرنامج ساعد بعض الطلاب المتدربين ممن لديهم المهارات الأساسية في دعمها وتوجيهها توجيهاً صحيحاً، مشيراً إلى أن «أهميته في اعتماد جميع المجالات في وقتنا الحالي على الصورة، وعزز من ذلك ظهور مواقع التواصل الاجتماعي واهتمام الناس بالصورة على أنها لغة رقمية». وأفاد الدبيسي أن تخصص التصوير الضوئي شمل تدريب الطلاب المستفيدين من البرنامج على فن التعامل مع الكاميرا الفوتوغرافية، والإضاءة والتعريض، الذي يتيح للمتدرب التحكم بتباين الصور ومستوى الإضاءة وعمق الميدان والتكوين، كما يتم تدريبهم على انتقاء الخلفية للصورة المطلوبة واستخدام «الفلاشات» والخلفيات و«فلاتر» الإضاءة بالأستوديو، واستخدام العدسات بأنوامنظمة الرؤساء الشباب عها، وكيفية معالجة الصور بالحاسب (فوتوشوب). وجاء تخصص التصوير الضوئي والحاسب الآلي إلى جانب تخصصات عدة، شملت تقنية التبريد والتكييف، وتقنية القوى الكهربائية، وتقنية المحركات والمركبات، وتقنية الإنتاج، وتقنية الإلكترونيات الاصطناعية والتحكم الآلي للطلاب، إضافة إلى تخصص تجميل البشرة، وأساسيات مهنة التجميل وتصفيف الشعر للطالبات، ليستفيد منها طلاب وطالبات التعليم العام في مختلف مناطق ومحافظات المنطقة الشرقية.

من جهته، قال المدرب في مجال الشبكات المحلية علي البحراني، إن التدريب في البرنامج اعتمد مناهج الشركات العالمية التي تعتمد الكلية التقنية بالدمام عليها، «ولشمولية أكبر قُسمت مواد التدريب إلى أجزاء نظرية وأخرى عملية، إذ يتم عرض وشرح المفاهيم الأساسية لشبكة الحاسب الآلي والشروط والطرق المعتمدة لبناء شبكة صحيحة ومفيدة في الجزء النظري.

وتابع: «في الجزء العملي، يتم تدريبهم على عمل شبكات سلكية ولاسلكية بحسب المواصفات العالمية، وحرصاً على تقديم تدريب أفضل تم تصميم المادة لتتلاءم مع مستوى الطلاب.

 المصدر: صحيفة الحياة