البوابة السعودية للموارد البشرية

العمل التوطين سيشمل القطاعات الصحية كافة ولن يقتصر على الصيدليات

​​​​

تعتزم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خلال الفترة المقبلة توطين كل القطاعات الصحية في المملكة، وذلك بالتعاون مع نظيرتها "الصحة"، وليس قطاع الصيدليات فقط.

أكد ذلك لـ"الاقتصادية" مسؤول في الوزارة- فضل عدم ذكر اسمه- مبينا أن الوزارة شكلت لجنة مشتركة مع وزارة الصحة لوضع خطة للبدء في توطين القطاع، والبدء في تنفيذها بعد إقرارها. وفيما يتعلق بالعدد المستهدف في توطين وظائف قطاع الصيدليات في منافذ البيع والمجمعات التجارية، أوضح المسؤول أنها تتجاوز 15 ألف فرصة عمل لكلا الجنسين، بيد أنه لم يذكر عددها في قطاع الصحة.

وكانت وزارة العمل قد أعلنت في وقت سابق، عزمها توطين قطاع مبيعات السيارات في الوكالات ومكاتب التأجير خلال النصف الأول من عام 2017م. ما يتيح حسب معلومات أولية 9000 وظيفة للسعوديين.

وأضافت الوزارة أن قطاع السيارات هو أحد القطاعات المستهدفة للتوطين في الوزارة خلال المرحلة المقبلة إلى جانب قطاع الاتصالات، لافتة إلى أن قطاعات تجري دراستها حاليا لتوطينها أبرزها أسواق الذهب والخضراوات.

وأشارت إلى أن نسبة التوطين في قطاع السيارات ستكون بالكامل، وسيتم التركيز على الوكالات الكبرى التي توظف عددا كبيرا من غير السعوديين.

كما أصدرت في شهر آذار (مارس) من العام الجاري، قرارا بقصر العمل بالكامل في مهنتي بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها على السعوديين والسعوديات فقط، وذلك بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

ونص القرار الصادر، على إعطاء مهلة للمنشآت والعاملين في هذا النشاط لتصحيح أوضاعهم خلال ستة أشهر تبدأ من 1 جمادى الآخرة 1437هـ، على أن تلتزم المنشآت المعنية بتوطين تلك المهنتين بنسبة لا تقل عن 50 في المائة خلال ثلاثة أشهر من تاريخ البدء بتاريخ 1 رمضان 1437هـ، وبنسبة توطين 100 في المائة تبدأ بتاريخ غرة ذي الحجة 1437هـ.

 المصدر: صحيفة الاقتصادية