البوابة السعودية للموارد البشرية

العليان: رؤية 2030م ستوفر فرص وظيفية للشباب والفتيات


توقع  مدير عام فرع وزارة العمل بمنطقة مكة المكرمة، عبدالله العليان، أن رؤية المملكة 2030م ستوفر فرص عمل غير مسبوقة لشباب وفتيات الوطن خلال السنوات العشر المقبلة، بال​تواكب مع زيادة الصادرات غير النفطية، وزيادة مشاركة المرأة في قطاع الأعمال، وتنمية الموارد الصناعية والزراعية والتجارية والخدمية، وتعزيز مكانة المملكة على الصعيد الإقليمي والدولي بوصفها المحور الأساسي للأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال "العليان": المحاور الرئيسية التي تحملها الرؤية التي اعتمدها مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأعلن تفاصيلها ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ستعزز مكانة السعودية كأكبر قوة اقتصادية في منطقة الشرق الأوسط، وستجعلها من أكبر 10 اقتصاديات في العالم.

وأشار إلى أنها تضمنت رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من %22 إلى %30، وزيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الناتج المحلي من %20 إلى %35، وتخفيض معدل البطالة من %11.6 إلى %7. مما يعني أن الفترة المقبلة ستشهد نهضة حقيقية على صعيد القوى العاملة، وتوفير فرص عمل غير مسبوقة.

وشدد مدير فرع وزارة العمل بمنطقة مكة المكرمة، على الاستعداد الكامل لمختلف الجهات الحكومية للتفاعل بشكل إيجابي مع الرؤية التي تمثل المستقبل الحقيقي للمملكة، وجسر العبور إلى مرحلة ما بعد النفط، متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة المزيد من الخطوات العملية التي تساهم في تسريع وتيرة العمل وتحقيق التنمية بمفهومها الشامل.

 وقال: "المرتكزات الرئيسية للتحول الوطني تقوم على استثمار إمكانات المملكة وثرواتها السخية وأولها الثروة البشرية، وهذا نهج رائع سيدفع الحيوية والحماس في قلوب كل الباحثين عن مستقبل أفضل، فقد جاءت الرؤية لتعبر بصدق عن الشباب الذين يشكلون أكثر من نصف سكان المملكة".

ونوه بالنقلة الاستراتيجية الكبيرة التي تتضمنها الرؤية، منوهاً إلى أن الهدف الأساسي للرؤية  أصبح رفع نسبة الصادرات غير النفطية والاستثمارات الأجنبية المباشرة، مشيراً إلى أنه تم البدء بالفعل في التحول إلى مؤشر الحكومات الإلكترونية حيث تطمح المملكة أن تكون ضمن الدول العشر الأولى في العالم في هذا المجال.

ولفت "العليان" إلى أن الرؤية تؤكد ضرورة الاعتماد على العقول والشباب، وهو النهج الذي قامت عليه دول كبرى قطعت شوطاً كبيراً في طريق النمو والتطور، ونحن متفائلون أن نسير في نفس الاتجاه ونحقق نمواً رائعاً خلال العقدين المقبلين يجعلنا من أهم وأقوى الدول الاقتصادية في العالم وليس المنطقة فحسب، داعياً إلى ضرورة تكاتف الجميع من أجل دعم "رؤية المملكة 2030م" لأنها السبيل لقيادة المملكة نحو ركب التقدم، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من خلال مصادر متنوعة.‏‫

المصدر: صحيفة سبق