البوابة السعودية للموارد البشرية

الرؤية تهدف لرفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل لـ %30


حرصت رؤية المملكة 2030م على دعم المرأة السعودية كونها أحد العناصر المهمة لبناء الوطن، حيث تشكل 50% من إجمالي مخرجات التعليم الجامعي، لذلك ستقدم لها الرؤية أقصى الدعم عبر تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها، وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة في سوق العمل.

ومن أهداف الرؤية رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22% إلى 30% ، الشيء الذي سيتناسب إلى حد كبير مع مشاركتها الحقيقية في مجتمعها، واستثمار قدرات المرأة السعودية في جميع المجالات.

وتتطلب رؤية 2030م جهودا جبارة لتنفيذها، وهذا يتطلب مشاركة المرأة مثل الرجل آخذين بعين الاعتبار عادات وتقاليد المجتمع وقبل كل ذلك وبعده تعاليم ومحاذير ديننا الحنيف والتي لا تتعارض مع انخراط المرأة في العملية التنموية مع كل ما يحيط هذا الانخراط من ضوابط.

ووضعت الرؤية خطة ستغير وجه المملكة خلال الخمسة عشر عاما المقبلة، حيث ركزت خلالها على دعم المرأة السعودية كونها أحد العناصر المهمة لبناء الوطن، لذلك تقدم لها الرؤية الدعم عبر تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة في سوق العمل.

وقد جاءت الرؤية شاملة متكاملة لكل أطياف المجتمع، وكان للمرأة نصيب كبير منها كي تعزز دورها الاقتصادي والمجتمعي بالمجتمع السعودي الذي يعتز بها بكل طوائفه وأطيافه.

وتؤكد الرؤية على أن من أهم عوامل قوة المجتمع هو شبابنا المفعم بالحيوية والنشاط، وبخاصة إذا ما أحسنّا تنمية مهاراتهم والاستفادة منها. وعلى عكس الدول الأخرى التي يساورها القلق من تقدم سكانها في السن، إن أكثر من نصف السعوديين تقل أعمارهم عن (25) عاماً، ويشكل ذلك ميزة يجب أن نحسن استثمارها من خلال توجيه طاقات الشباب نحو ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

المصدر: صحيفة المدينة