البوابة السعودية للموارد البشرية

اقتصاديون القدية يوفر آلاف الوظائف ويستقطب الاستثمارات العالمية

​​

قال اقتصاديون ومستثمرون في المجال السياحي: إن مشروع «القدية» يعد نقطة تحول لصناعة الترفيه والسياحة في المملكة، لا سيما أنه يوفر للسائحين المحليين والأجانب مدينة سياحية متكاملة، فضلًا عن أنه بداية لإنشاء مدن مماثلة في أنحاء المملكة، قادرة على خلق بيئة استثمارية، توفر الفرص الوظيفية، بالإضافة إلى أنه عامل جذب للسياح من مختلف العالم، إلى جانب استقطاب استثمارات عالمية، تسهم في انتعاش الاقتصاد الوطني، مما يرفع من مساهمة القطاع في الناتج المحلي.

وقال المستثمر السياحي، عبدالله الغروي: إن مشروع «القدية» يعكس اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بالقطاع السياحي، ضمن رؤية 2030 م متوقعًا تدشين تحالفات بين رجال الأعمال السعوديين مع الشركات العالمية، مما يثري المشروع ويحقق أهدافه.

وقال خبير تطوير الأعمال، المهندس تركي التركي: إن المشروع الجديد سينعش الاقتصاد وحركة السياحة، بالإضافة إلى شركات المقاولات، مما يسهم في استثمارات وطنية وأجنبية جديدة، مشيرًا إلى أن قطاع السياحة، أحد روافد الاقتصاد العالمي، لا سيما أن صناعة الترفيه تحقق عوائد مجزية.

ومن جانبه قال الخبير الاقتصادي، الدكتور سالم باعجاجة: إن التوجه للجانب السياحي والترفيهي يسهم في زيادة الناتج المحلي، ويخلق العديد من فرص العمل ويقلص البطالة، مشيرًا إلى أن المملكة تمتلك ثروات ومساحات شاسعة تنتظر التطوير.

وأضاف باعجاجة، أن مشروع القدية يعد عامل جذب كبير للسياح، سواء من الداخل أو الخارج، مشيرًا إلى أن المدينة ستنعش الحركة الاقتصادية، حال إنشاء خطوط للسكك الحديدية أو مطارات مصغرة.

وقال الخبير الاقتصادي، محمد حسن يوسف: إن المشروع يعزز من قدرات الاقتصاد الوطني، ويستقطب استثمارات أجنبية جديدة، متوقعًا دخول شركات عالمية في المشروع، مما يدفع بعجلة التنمية الاقتصادية.

جدير بالذكر أن مشروع «القدية» يوفر بيئات مثالية ومتنوعة، تشمل مغامرات مائية وأخرى في الهواء الطلق وتجربة برية ماتعة، بالإضافة إلى إقامة فعاليات للسيارات طول العام لمحبي رياضة سيارات الأوتودروم والسرعة، فضلًا عن مسابقات رياضية شيقة وألعاب الواقع الافتراضي بتقنية الهولوغرام ثلاثي الأبعاد، إلى جانب سلسلة من أرقى البنايات المعمارية والفنادق بأفضل المعايير والمواصفات العالمية الراقية بإطلالة ساحرة وتصميم أنيق؛ لتوفير المزيد من الراحة والانسجام للزوّار.

ويزدان المشروع بتوافر أشهر المطاعم والماركات العالمية للاستمتاع بأجمل أوقات التسوّق، وعالم من المغامرات.

ويعد المشروع إحدى سلاسل المشروعات الكبرى لدعم وتنمية​ القطاعات الكبيرة والجديدة في المملكة، وتحقيق عائد استثماري لصندوق الاستثمارات العامة.

المصدر: صحيفة المدينة