البوابة السعودية للموارد البشرية

استعداداً لرمضان 1200 طالب عمل يتنافسون على 700 وظيفة بقطاع السياحة بمكة

ضمن الاستعدادات لموسمي رمضان والحج، أكملت الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة البارحة الأولى، ملتقى توطين الوظائف بقطاع السياحة والفندقة للرجال، والذي استمر ليومين بإشراف لجنة التوطين بإمارة منطقة مكة المكرمة، وبالتعاون مع شركاء الغرفة الاستراتيجيين، وهم: وزارة العمل، صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، مركز طاقات، والهيئة العامة للسياحة والآثار.

وبلغ عدد المتقدمين للوظائف التي خصصت للرجال نحو 1,200 طالب وظيفة من الشباب السعودي، للتنافس على 700 فرصة عمل تمثل الوظائف التي طرحها 38 فندقاً بمكة المكرمة في ملتقى توطين الوظائف بقطاع السياحة والفندقة، والذي رصد مرتبات تبدأ من أربعة آلاف ريال في مختلف المواقع بالقطاع الفندقي.

وبحسب إبراهيم بن فؤاد برديسي أمين عام غرفة مكة المكرمة فإن الملتقى يأتي ضمن الاستعدادات الجارية لمقابلة الطلب على الوظائف في قطاع السياحة والفندقة استعدادا لموسمي رمضان والحج، وأردف: "الملتقى أيضاً يأتي ضمن جهود الغرفة لدعم خطط توطين الوظائف بالتعاون مع الشركاء، ولخدمة المجتمع المكي".

واعتبر أن عمليات توطين الوظائف الفندقية تجد قبولاً في أوساط الشباب والشابات لوجود بيئة عمل مهنية محترفة ومنظمة، ساعد عليها تزايد أعداد الفنادق وارتفاع الطلب على خدماتها، بجانب وجود خبرات تمكن من الإسهام في نقل التجارب للكفاءات المحلية، مبيناً أن الغرفة نظمت خلال الفترة الماضية العديد من المسارات الوظيفية، وظفت خلالها آلاف الشباب والفتيات في العديد من القطاعات.

من جهته أشار ياسر بن جميل حسنين مدير مركز توطين الوظائف والعمل عن بعد التابع لقطاع المراكز بغرفة مكة المكرمة إلى تلقي لجنة الملتقى خطاباً من وزير التعليم لإيجاد فرص وظيفية لتعيين خريجي المرحلة الثانوية ضمن ملتقى توطين الوظائف، مبيناً أن عدداً مقدراً من هذه الشريحة تقدمت بملفاتها بالفعل، بوجود مندوبين من إدارة تعليم المنطقة.

وقال: "تم استلام السير الذاتية وملفات جميع المتقدمين الـ1,​200، استعداداً لإجراء المقابلات الشخصية في الخطوة المقبلة، حيث سيخضع المتقدمون للتقييم من قبل إدارات الفنادق، وستكون الأفضلية للمتحدثين بلغتين، وبحسب الوظيفة المطلوبة، وزاد: "فيما يخص الفرص الوظيفية للفتيان، فقد تم تأجيل تقديمهن بالطلبات نسبة لعدم طرح وظائف لهن خلال هذا الملتقى".

يشار إلى أن صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، كان قد أعلن مؤخراً عن إنجاز الاستراتيجية الوطنية للمهارات في القطاع السياحي، والتي تهدف لسد الفجوة بين التعليم والتوظيف بناء على الطلبات الوظيفية المتوقعة في القطاع، والتي تركز على مهارات التعليم الفني المهني، والتعليم الأساسي، من حيث المهارات الأساسية المطلوبة في سوق العمل.

وتأتي الاستراتيجية ضمن خطة توطين قطاع السياحة، والتي هي ثمرة التعاون بين وزارة العمل والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وتهدف إلى معرفة الاحتياج الحقيقي لقطاع السياحة وتحديد الفرص الوظيفية والمهارات اللازمة لشغل تلك الوظائف وكذلك التشريعات وبرامج التدريب وبرامج دعم للقطاع.

وأشار صندوق "هدف" إلى أن قطاع السياحة سيشهد معدل نمو سنوي في الوظائف بنسبة 11.3 بالمئة من عام 2014م وحتى 2025م لجميع الوظائف، موضحاً أن معدل نمو الوظائف السنوي للذكور السعوديين في قطاع السياحة سيبلغ 21.7 بالمائة، فيما سيبلغ معدل نمو الوظائف السنوي للإناث السعوديات نحو 34.7 بالمئة، بينما يكون معدل نمو الوظائف السنوي للوافدين عند 7.1 بالمئة.

المصدر: صحيفة الرياض