البوابة السعودية للموارد البشرية

ألف وظيفة للباحثين عن العمل بالقطاع الخاص

كشف نائب مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» الدكتور منصور المنصور عن توفر أكثر من 40 ألف فرصة وظيفية متاحة حاليًّا، بإمكان الباحثين عن العمل التقدم لها من خلال مراكز نطاقات وفروع الصندوق المنتشرة في مناطق ومحافظات المملكة.

وكشف الدكتور المنصور في ورقة عمل قدمها ضمن مؤتمر تقويم التعليم العام في المملكة عن آخر 10 مبادرات لدعم التوظيف موجهة للشباب العاملين في القطاع الخاص ساهمت في خلق توازن في سوق العمل، وهي: برنامج دعم العمل عن بُعد، ومدة الدعم 24 شهرًا، وبرنامج دعم تأنيث وتوطين العمل في محلات بيع المستلزمات النسائية، وبرنامج دعم عمل المرأة في المصانع، مستشهدًا بمصانع «الوطنية» في القصيم كنموذج، وبرنامج دعم التدريب المرتبط بالتوظيف، والمستهدفون هنا هم طالبو وطالبات العمل غير المؤهلين، والتدريب يكون خارج المنشأة، بشرط توظيف المتدرب في نفس المنشأة.

وتابع، هناك أيضًا برنامج دعم ملاك المنشآت الصغيرة، وهم رواد الأعمال، وتدريبهم على أساسيات فتح المنشأة، وأساسيات الحسابات، ويخصص لهم دعم مادي بمبلغ 3000 ريال شهريًّا لمدة 24 شهرًا غير مرتجعة، مع تقديم امتيازات لصاحب المشروع إن أراد التوسع، وخامس قنوات التوظيف: برنامج الدعم الإضافي للأجور، وهو توفير نصف الراتب للموظف مع صاحب العمل تبدأ من 4000 ريال، وكذلك برنامج مكافأة الجدية في العمل «حافز»، ومدته 12 شهرًا، والهدف هو الخروج بأسرع وقت من البرنامج إلى سوق العمل، وبالتالي توفير دخل أعلى من خلال التحاقه بالوظيفة الجديدة. وأضاف منصور المنصور في معرض حديثه بأن صندوق تنمية الموارد البشرية يقدم مكافأة أجور التوطين، والمستفيد في هذا البرنامج هي المنشأة التي توطن موظفين سعوديين، وتحسن أجورهم. وثامن البرامج دعم وتشغيل السجناء، ثم برنامج دعم أجر أيام غسيل الكلى، حيث يدعم الصندوق أيام تغيبهم عن عملهم والهدف خلق توازن في سوق العمل. وبرنامج مراجعة الاحتياجات الوظيفية لطلبات الاستقدام المؤيدة من جهات العمل. وأخيرًا برنامج التوظيف الموسمي كاشفًا في الوقت نفسه أن خدمة الشباب السعودي في تقويم تجاوزت الدعم المادي إلى الإرشاد المهني، حيث يقدم الصندوق 6 برامج إرشادية من خلال مراكز ومكاتب تتوزع في مناطق المملكة، إضافة إلى برامج ومسارات تثقيفية.