البوابة السعودية للموارد البشرية

أكبر سوق سعودي للأسر المنتجة في مهرجان الزيتون بالجوف

يضم مهرجان الزيتون بالجوف المقام حالياً بمدينة سكاكا أكبر سوق سعودي للأسر المنتجة في الإجازة السعودية الحالية ويحوي معرضين للأسر المنتجة تشارك فيه 315 أسرة ويصل عدد العارضات ل 500 عارضة بتنظيم جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية وبإشراف مباشر من صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت عبدالله طوال فترة المهرجان والذي يستمر حتى السادس من ربيع الثاني تحت شعار "زيتوننا بركة".

وذكرت مديرة جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية واجد الرويلي، أنه تشارك أكثر من 315 أسرة في معارض الأسر المنتجة في المهرجان، مما جعل الجمعية تقسم المشاركة على معرضين؛ حيث تشغل 203 أسر في معرض السدو والمشغولات اليدوية؛ و 113 أسرة في معرض المأكولات؛ و 13 أسرة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبينت أن المشاركات يعرضن السدو النسيج والمشغولات اليدوية، وصناعة الصابون وصناعة العطورات والعطارة، لافتة إلى أن جميع ما يعرض من صنع أيديهن ينافسن به أكبر المصانع، وبأشكال مختلفة ترضي حاجة المستهلك، وتقوم المشاركات بعرض طريقة صناعة منتجاتهن أمام الزوار، فيما يعرضن بمعرض المأكولات الأكلات الشعبية التي عرفت عنها المنطقة والحلويات الفاخرة التي تنتجها أيدي المشاركات.

وأكدت الرويلي أن جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت عبدالله بن عبدالعزيز لدعم الأسر المنتجة وذوي الاحتياجات الخاصة، حفزت الكثير على مشاركة وتطوير إنتاجهن للمنافسة على الجائزة، حيث تنقسم الجائزة إلى مسارين الأول للأسر المنتجة، والآخر لذوي الاحتياجات الخاصة، وكل مسار يضم ثلاثة فائزين، ويتم تكريم الأسر في حفل يقام نهاية المهرجان تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأميرة سارة بنت عبدالله بن عبدالعزيز.

وبين المشرف على السوق المهندس عبدالعزيز الرويلي، أن المعرض يهدف إلى تشجيع ثقافة ريادة الأعمال، وتحفيز الأسر لتأسيس الاستثمارات المنزلية، ومساعدة الأسر المنتجة على أن تُسهم في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ككل، إضافة إلى تدريبهم وتأهيلهم على مواجهة التحديات، وذلك بإيجاد قنوات تسويقية تضمن للأسر المنتجة دخلاً مستدامًا، وتأصيل التراث الوطني والمشغولات اليدوية؛ وتعزيز الهوية الوطنية للمنطقة والمملكة.

 المصدر: صحيفة الرياض