البوابة السعودية للموارد البشرية

«عمل مكة» للمشاغل: النظام يراعي حقوق العامل والملاك

​​

استعرضت صاحبات المشاغل بمكة المكرمة أمس السبت، عوائق عملهن مع فرع مكتب وزارة العمل بالمنطقة، حيث أكدن أن نظام العمل لا ينصفهن مقابل دعمه للعاملة.

جاء ذلك، خلال لقاء عقدته غرفة مكة المكرمة ممثلة بمركز السيدة فاطمة الزهراء وجمع الطرفين، إذ أكدت الوزارة أن الأنظمة راعت الطرفين بإنصاف وتوازن بعيداً عن الإخلال بحقوق أي منهما.

وقدمت هيفاء أبو نار رئيس طائفة المشاغل النسائية بمكة المكرمة، المعوقات التي تواجه القطاع ومن أبرزها السعودة وحقوق العاملة وصاحبات العمل.

وشهد اللقاء، نقاشاً حول اشتراطات عمل المرأة في القطاع الخاص وعقود العمل وانتهاء العقد وطرق التعامل عند فسخه، وكذلك ترك العاملة لعملها دون إشعار وآثار ذلك، وتساءلت مستثمرات عن ساعات العمل والأجور والاجازات، ومكافأة نهاية الخدمة.

وشدد مكتب العمل على ضرورة تنظيم العلاقة التعاقدية للعاملة بعقد يوثق كافة الحقوق والبدلات وأي حقوق أخرى منصوص عليها في النظام، أو القرارات الوزارية أو في اللوائح أو الأنظمة المتبعة في المنشأة، مع كتابة نسختين يحتفظ كل طرف بنسخة لضمان حقوقه، وتحديد فترة التجربة وتضمينها على ألا تزيد عن 180 يوماً.

المصدر: صحيفة الجزيرة