البوابة السعودية للموارد البشرية

لماذا يعد إرسال الموظفين للتدريب غالبًا مهدرًا للوقت والمال

أنيماري ستين

 
الإثنين 02 أكتوبر 2017

نادرًا ما يؤدي إرسال الموظفين إلى التدريب إلى تغيير السلوك المطلوب في مكان العمل. لماذا؟

تركز معظم التدريبات على مشاركة المعلومات الجديدة، ولكننا نعلم جميعًا أن زيادة المعرفة لن تغير من سلوكيات الأفراد. فالمدخنون يعلمون أن التدخين ليس جيدًا لصحتهم، ومع ذلك يستمرون في التدخين. يوجد آلاف الكتب والمقالات والندوات حول موضوعات القيادة والإبداع والابتكار، ولكن يصعب على القراء والمشاركين تطبيق ما يتعلمونه في سلوكهم ويغيرون ثقافتهم.

تتشارك بعض التدريبات مهارات (جديدة) يحتاجونها في وظيفتهم. ولا تظهر فاعلية تلك المهارات إلا عندما يسهل تطبيقها ويكون لها نتائج إيجابية فورية أو شيءٌ يلتزمون بإنجازه باعتباره جزءًا من وظيفتهم (استخدام نظام محدد لتكنولوجيا المعلومات). نعرف جميعًا أن الناس يجربون شيئًا جديدًا ولا يبدو أنه تظهر نتيجته فورًا، سيتخلون عن الأمر بسرعة ويعودون إلى أنماط سلوكياتهم القديمة التي تشعرهم بمزيد من الأمان وعدم الفشل. وكذلك عندما يجرب الناس شيئًا جديدًا في مكان العمل بعد التدريب، سيستجيب زملاؤهم أو مديروهم لذلك. فهم جزء من النظام الاجتماعي. وعندما يكون الرد سلبيًا مثل "نحن جربنا هذا من قبل ولم يصلح" أو "آه، يمكنني أن أرى أنك في هذا التدريب، هاها"، يتوقف الناس عن بذل جهودهم لأنهم يريدون أن يكونوا مناسبين مع المجموعة.

تتطلب تجربة شيء جديد وتغيير السلوك الشجاعة والمرونة

 تشارك بعض التدريبات طرق تفكير (جديدة) ضرورية في عالمنا سريع التغير والمعقد. ومن تلك الطرق الحداثة، والإيجابية والانفتاح والإبداعية ومزيد من الراحة مع غير العارفين وعدم صدور الأحكام والشعور بالملكية والتعلم من الأخطاء وما إلى ذلك. وعند مشاركة طرق التفكير تلك مثل المعرفة، فإنها تبدو منطقية ومفيدة للغاية، ولكن لن تطبَّق في سلوكيات جديدة.

تستخدم معظم التدريبات وضع المائدة ذات المقاعد، حيث يجلس الناس ثابتين معظم الوقت بينما يشرح المدرب بعض الشرائح أو الرسومات على اللوح الورقي القلاب. وكذلك تتم جميع عمليات التعلم أمام جهاز الكمبيوتر. وعندما نجلس ثابتين، تنخفض طاقة الانتباه لدينا سريعًا وتصاب أذهاننا بالخمول.

فلا يثبت التعلم بدون المشاركة الفعالة بسرعة.

 وبالتالي كيف يمكننا الابتعاد عن نموذج المعرفة ستؤدي إلى التغيير؟ بإنشاء تدريبات تعتمد على الجانب المعرفي بقدر ضئيل جدًا وتعتمد أكثر على المشاركة الفعالة والعاطفية والخبرة. فإضافة العواطف إلى تجربة التعلم سيثبت الرؤى من التعليم جيدًا.

التعلم له أساس عاطفي (أفلاطون)

 نحن نتحفز للتغيير إما بالتجارب العاطفية السلبية أو الإيجابية. فالأزمة القلبية والخوف من عدم إدراك الأطفال وهم يكبرون سيجعل المدخن يقلع عن التدخين. شعور التواصل الحقيقي بعد مشاركة شيء قابل للانتقاد في جو إيجابي وداعم سيجعل الأفراد يريدون القيام به وإنشاءه مرة أخرى. والمدرب الجيد لن يخلق تجارب تعلمية ذات صلة فحسب في مكان آمن، بل سيدعو المتعلم إلى التفكير في رؤاهم الخاصة بحيث يعكسون تجاربهم، وذلك للأسباب التالية...

أنها ليست نابعة من تجارب نتعلمها، بل من الانعكاس على تجاربنا (ثياجي)

 وعندما يمتلك المتعلم بعض الرؤى الجديدة، سيتحفزون للقيام بعمل شجاع لتطبيق تلك الرؤية في ممارساتهم اليومية.

ينبغي أن تكون الشجاعة موضوعًا معياريًا (تجريبيًا) في برنامج تدريبي يتغير حسب النتيجة المطلوبة. (أنيماري ستين)

 تحتاج التدريبات الجيدة إلى المتابعة لتوجيه المتعلم (وبيئتها) في عملية التنفيذ. وقد يقوم المدرب بذلك أو مدرب (زميل) أو المدير. فما مقدار المتابعة في برامجك التدريبية الحالية؟


 الاختصاصات

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxالموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةإدارة الأداء
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/patterning-methodالاستقطاب والتوظيف
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتتقنية معلومات الموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/مُقدمة-في-مفهوم-تطوير-الموارد-البشرية-الاستراتيجي.aspxالتخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية

 الكتّاب

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxد. محمود المدهون
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxبندر بن عبد العزيز الضبعان
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةد.محمد عمرو صادق
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةمازن العمير
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/اعرف-نفسك-حدد-مسارك-المهنيآية الدغيدي

 أكثر المقالات قراءة

 

 

التعامل مع زخم المعلوماتhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتالتعامل مع زخم المعلومات
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةإدارة الإستثمار في الموارد البشرية

 أعلى المقالات تقييماً

 

 

إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
أفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتارhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxأفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتار
نظرة اقتصادية على دور الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةنظرة اقتصادية على دور الموارد البشرية

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/seven-responsibilitiesstring;#12.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/subordinates-performancestring;#11.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/development-of-subordinatesstring;#10.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/developmental-activitiesstring;#09.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/team-performancestring;#08.2018