البوابة السعودية للموارد البشرية

مفهوم إدماج الموظفين في القرن الواحد والعشرين - لم يعُد مبدأً يَحسُن توفره فحسب، بل أصبح من أساسيات العمل

دوغ سترايتشارسزكش

كتاب في مجال الموارد البشرية
الأربعاء 23 أغسطس 2017

وفقًا لما ذكره محللو Bersin by Deloitte ، "فقد أصبح مبدأ إدماج الموظفين (بحلول عام 2016) على رأس اهتمامات قادة الأعمال وهو ما يدفعنا تجاه نموذجاً جديداً تمامًا للإدارة".

في البداية، نحتاج إلى فهم ماهيِّة إدماج الموظفين، وسبب تنامي أهميته، وكيفية تطويره. وبنفس القدر من الأهمية نحتاج إلى التمكُّن من قياس مدى تطبيق هذا المبدأ. قد يصعُب قياس مدى تطبيق هذا المبدأ، ولكن دون معرفة الحالة التي نحن عليها، لا يمكننا المُضي قُدمًا.

يُعرِّف معهد دراسات التوظيف مبدأ إدماج الموظفين على أنه:

"موقف إيجابي من قِبل الموظف تجاه المؤسسة وقيمها. فالموظف الذي يعمل وفق هذا المفهوم يكون على دراية بإطار الشركة ككل، كما يتعاون مع زملائه لتحسين الأداء الوظيفي في سبيل خدمة مصالح المؤسسة. ويجب على المؤسسة أن تعمل على تنمية وتعزيز مفهوم الإدماج وهو ما يتطلب توفر تواصل مُتبادل بين صاحب العمل والموظف."

وهذا المفهوم لا يختلف كثيرًا عن مفهوم "الجهد الاختياري" الذي يأتي في صميم النظريات والمُمارسات الخاصة بالقيادة. الجهد الاختياري هو مستوى الجهد الذي يمكن أن يبذله العاملون إذا أرادوا ذلك، وهو يتجاوز حدود واجباتهم الوظيفية. وأهم ما في هذا الأمر هو أنهم يبذلون هذا الجهد عن طيب خاطر ودون الشعور بالإجبار.

ولذلك، يبرز على الفور هنا دور الإدارة كعنصرٍ رئيس في تنمية إدماج الموظفين.  بَيْدَ أن معهد دراسات التوظيف يُشير إلى نقطة حيوية أُخرى. إدماج الموظفين يمثل علاقة مُتبادلة: حيث ينبغي أن تعمل المؤسسة على إدماج الموظفين، في حين يكون لدى هؤلاء الموظفين خياراً يتعلق بمستوى الإدماج الذي سيُقدمونه.

يتعامل بعض الموظفين مع الوظيفة على أنها مجرد دور يجب عليهم تأديته لإنجاز عملاً مُعيناً حتى ينالوا رواتبهم. في حين يندمج آخرون في أعمالهم بشكل كامل. فهم يبذلون "جهدًا إضافيًا"، كما يكونون أحيانًا مستعدين لتنفيذ ما يُطلب منهم حتى لو كان ذلك غير ما يتمنونه.

ولذا تتضح مزايا الإدماج بالنسبة للشركات. حيث يُعِينُ الموظفون، الذي يعملون وفق مفهوم الإدماج، المؤسسات على تحسين أدائها. في سوق عملٍ تنافسي. فهؤلاء الموظفون يُبدعون ثقافة عملٍ إيجابية تتمحور حول "الرغبة في العمل".

وكذلك، فهُم يدعمون المؤسسة من خلال جعلها أكثر تكيفًا ومرونة. وهذا يُمثل عاملاً مهمًا في هذا العالم المعروف بأنه مليء بالتقلُّب وعدم اليقين والتعقيد والغموض.

وبالنسبة للموظفين، فهناك أيضًا فوائد جلية لمفهوم الاندماج.

حيث يشعر الموظفون بالمزيد من الاندماج نحو تحقيق أهداف المؤسسات ومقاصدها، كما يمكنهم تفهُّم أدوارهم على نحوٍ أفضل، وكذلك آلية إسهام ذلك في نجاح المؤسسة. ويؤدي ذلك إلى تحقيق الشعور بالإنجاز (والامتنان).

يعمل مفهوم إدماج الموظفين الموجه جيدًا على تمكين العاملين من الشعور بأنهم جزء لا يتجزأ من الفريق.

ويتمثل أحد العناصر الرئيسة في إدماج الموظفين في النمو الشخصي واكتساب مهارات جديدة وتطوير الشعور بالتحكم في حياتهم وعملهم. 

ويبرز هنا الدور المهم الذي تُمارسه القيادة الجيدة. خلال عملنا، راقبنا عن كثب ما يفعله أفضل القادة لترسيخ مفهوم إدماج الموظفين.

 

وتشير النتائج إلى أن أفضل القادة يقومون بثلاثة أمورٍ رئيسة على نحوٍ جيد:

 

1.         يتميز هؤلاء القادة بالتصميم على تحقيق أهداف المؤسسة ومقاصدها. ويتميزون بالوضوح والتواصل الجيد والموثوقية، وكل ذلك يمثل عاملاً رئيسًا لبناء الثقة.

ومن المُثير للاهتمام ما يُظهره بحثنا أنه حتى عندما يكون الأمر غير مريح للموظفين، فإنهم يُفضِّلون اتباع قائد يعرف وجهته على آخر لا يعرف طريقه أو يقول شيئًا ويفعل عكسه.

2. الاندماج مع الموظفين. لتحقيق تجاوب أفضل من قِبل الموظفين، فعليك مراعاة احتياجاتهم حتى تتمكن من التواصل معهم وتقديرهم عندما يؤدون ما يُتوقع منهم، وبخاصة عندما يُدهشك ذلك.

3. الاندماج في فريق عمل. يُعتبر ذلك إدماجًا للموظفين ولكن بطريقةٍ أخرى مهمة. فهذا لا يُشير إلى العمل الجماعي في فريقي فقط، ولكنه يُشير إلى العمل الجماعي في كامل المؤسسة. فالمؤسسة فريق واحد.

 

ولأجل هذا، طورنا المقياس النفسي للقيادة المتكاملة ILM72 الذي يُساعد القادة على تقييم سلوكهم القيادي بالإضافة إلى أسلوب القيادة الأساسي والأكثر تأثيرًا.

وبعد إدراكنا أن مفهوم إدماج الموظفين يعتمد على إجراءات مُتبادَلة بين طرفين، سوف نتوجه إلى الطرف الآخر: الموظف.

يتثمل الإحجام المُتكرر في عدم رغبة الموظفين دائمًا في الاندماج في العمل. قد يبدو أن ذلك هو الحال، ولكن يكمن فهمنا لذلك في كلمة "يبدو". إن ما نلاحظه هو سلوكهم الذي يخضع للعديد من التفسيرات.

يتركز ما نسعى إليه فعليًا في المُشاركة الفعَّالة ودمج مُعظم الموظفين. ويعمل ذلك على إيجاد المُحفِّز الخاص بهم الذي يؤدي غالبًا إلى تشجيع الموظفين الأقل حماسًا خلال عملية تطوير المؤسسة لثقافتها.

ومع ذلك، ووفقًا لما تُظهره تجاربنا، فإن معظم الموظفين ممن لا يبدو أنهم يندمجون في العمل لا يفعلون ذلك لأنهم لا يريدون العمل، ولكنهم بالأحرى لا يعرفون كيف يقومون به.

ولذا فإن هذا الأمر يرجع إلى طريقة التفكير بنفس القدر الذي يرجع فيه إلى السلوك. فغالبًا نعتقد أننا لا نستطيع أن نقوم بشيءٍ ما مع أننا في الواقع نستطيع.

لقد ركزنا في هذه النقطة على مفهوم القوة الذهنية والذي يصف بالأساس "الطريقة التي نفكر بها". فهو يرتكز حول أحد جوانب الشخصية والتي تُحدد كيفية تجاوبنا عقليًا عندما نواجه مجموعة متنوعة من المواقف: الإخفاقات والفرص.

بصفةٍ عامة، يُعرَف الذين ينتهجون تجاوبًا إيجابيًا تجاه العالم من حولهم بأنهم يتمتعون بقوة ذهنية. وعادة​ ما يُوصف مَن هم أقل إيجابية بأن لديهم حساسية عاطفية.

 

 يمكن تطوير طريقة التفكير هذه بأسلوب يمكن من خلاله دعم عملية إدماج الموظفين. نستطيع دعم الموظفين ليصبح لديهم "حافز فكري" أفضل ليتمكنوا من الاندماج في أعمالهم ومؤسستهم.

لمرةٍ أخرى، قمنا بتطوير المقياس النفسي الخاص باستبيان القوة الذهنية MTQ48 الذي يُساعدنا على تقييم هذا المفهوم الرئيس.

تُساعدنا مجموعة مبادئ القوة الذهنية على فهم:

التحكُّم: مدى تمتع الأفراد بمنهج يتعلق بـ"الرغبة في العمل" واعتقادهم أنهم يستطيعون الاندماج.

الالتزام: مدى رغبتهم في العمل لتحقيق الأهداف ومدى طموحاتهم.

 ولمَّا كانوا سيقومون بما يلزم لتحقيق الأهداف المهمة: "فيمكنهم بذل هذا الجهد الإضافي".

التحدي: کیفیة التعامل مع المواقف الجد​یدة والصعبة، والأ​ھم من ذلك هو مدى رؤيتهم لهذه المواقف: هل تمثل فرص تعلُّم أم أنها مواقف يجب تجنُّبها في المُستقبل.

 

الثقة: الثقة في كلٍ من قدرات الأفراد والثقة المُتبادلة بينهم: توفُّر الثقة اللازمة لل​مشارکة في النقاش والحوار وضمان تقدير مساھمات الموظفين والاعتراف بھا.

 

 

 

نعتقد أن هذا عاملاً مهماً يُسهِم في فهم كيفية تطوير مفهوم إدماج الموظفين.

 يرغب العديد من الموظفين، وربما أغلبهم، في التمتع بدورٍ وظيفيٍ يُحقق ذواتهم ويمنحهم الامتنان الذي يُصاحب ذلك الدور.

تعمل جميع المؤسسات على نحو أفضل عندما تتميز بوجود موظفين يعملون وفق مبدأ الاندماج. وكذلك​​​ يتمتع هؤلاء الموظفون بحياتهم وعملهم بصورة أفضل.

 


 الاختصاصات

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxالموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةإدارة الأداء
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/patterning-methodالاستقطاب والتوظيف
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتتقنية معلومات الموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/مُقدمة-في-مفهوم-تطوير-الموارد-البشرية-الاستراتيجي.aspxالتخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية

 الكتّاب

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxد. محمود المدهون
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxبندر بن عبد العزيز الضبعان
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةد.محمد عمرو صادق
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةمازن العمير
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/اعرف-نفسك-حدد-مسارك-المهنيآية الدغيدي

 أكثر المقالات قراءة

 

 

التعامل مع زخم المعلوماتhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتالتعامل مع زخم المعلومات
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةإدارة الإستثمار في الموارد البشرية

 أعلى المقالات تقييماً

 

 

إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
أفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتارhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxأفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتار
نظرة اقتصادية على دور الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةنظرة اقتصادية على دور الموارد البشرية

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/seven-responsibilitiesstring;#12.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/subordinates-performancestring;#11.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/development-of-subordinatesstring;#10.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/developmental-activitiesstring;#09.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/team-performancestring;#08.2018