البوابة السعودية للموارد البشرية

دور المكافآت في توجيه السلوك البشري

جيف ديفيدسون

ماجستير في إدارة الأعمال، مركز إدارة التغيير
الأربعاء 30 نوفمبر 2016

يمكن تفسير علم النفس السلوكي البشري غالبًا من خلال العبارة البسيطة "يتكرر السلوك الذي تتم مكافأته". ويُعد ذلك صحيحًا للأشخاص الذين تعمد إلى توظيفهم، وكذلك عندما تكافئ نفسك على سلوكك الخاص.

لا تبالغ في الأمر

يمكن أن تكون المكافأة بسيطة في صورة مكالمة هاتفية او في القيام بجولة قصيرة في مكان ما أوقد تتمثل أيضًا في التحقق من رسائل البريد الإلكتروني أو تناول كوب من الشاي أو أية مهمة صغيرة أخرى أو مناسبة مفضلة. يطلق د. أوبري دانييلز في كتابه Bringing Out the Best in People على هذا النهج اسم "مبدأ الجَدَّة التحفيزي"، والذي تتقرر من خلاله مكافأة بعد أداء جيد.  فطبقًا لما قررته الجَدة، لن تتناول المثلجات حتى تنتهي من تناول السبانخ!
 
إذا لزمك إنجاز مهمة غير سارة، فالأحرى أن يليها أمر تستمتع بممارسته، وذلك أفضل من القيام بعكس ذلك.

تأثير المكافآت

إذا نظرنا إلى إيفان بافلوف المشهور بتجاربه في مجال علم النفس السلوكي مع الكلاب سندرك أن النتيجية ذاتها تنطبق على البشر. ففي مضمون أبحاثه أثبت بافلوف أنه إذا أعددت مجموعة من المكافآت مقابل إنجاز خطوات صغيرة في طريق الوصول إلى إنجاز مهمة ما، فسيزيد احتمال النجاح في تحقيق الهدف. حيث يتكرر السلوك الذي يتم تعزيزه بشكل إيجابي.

تتخذ المكافآت أشكالاً متنوعة. لإنجاز نشاط معين، قد تقرر أن إجراء مكالمة على الهاتف مكافأة كافية مقابل إنجازك المصغر. أما من وجهة نظر أشخاص آخرين، قد تكون المكافأة في تمشية قصيرة أو وجبة خفيفة أو قيلولة لمدة 20 دقيقة أو تسجيل الدخول إلى موقع إلكتروني.

ويمثل الترتيب أمرًا أساسيًا لهذا الأسلوب. فمن الممكن أن تكون من هؤلاء المجتهدين الذين يتمتعون بالقدرة على تلقي مكافأة أولاً ثم إتقان عملهم في صمت، قاطعًا عهدًا بينك وبين نفسك بأن تمضي قُدمًا وتكمل المهمة التي لا يزال يتعين عليك إتمامها. ولكن غالبية الأشخاص يرون أن الحياة لا يُكتب لها النجاح بهذه الطريقة. 

بعد تلقي المكافأة أولاً (في صورة نشاط يبعث السرور)، ما الذي يوقف نهمك عن تلقي غيرها من المكافآت؟ يساعدك الالتزام بـ "مبدأ الجَدّة التحفيزي" على تطوير الانضباط الشخصي الذي سيعينك على تحمل أعباء مسيرتك المهنية لأيام وأسابيع وأشهر وسنوات طويلة. نحن جميعًا بحاجة إلى ذلك النوع من الانضباط في وقتنا الحاضر! 

مغريات مجدية

تضمن الاتصالات فائقة السرعة عبر الإنترنت مجموعة متنوعة من المغريات الافتراضية التي لا حصر ولا نهاية لها. ففي حين أن الأجيال السابقة من المتخصصين في مجال "الموارد البشرية" تعرضوا لمغريات وإلهاءات، لا شيء من الماضي يقوى على منافسة تأثير الإنترنت وسحره وتوافره.  فهو دائمًا متوفر وجاهز للعمل في الوقت الذي تتلقى خلاله مهامَ لإنجازها.

إذا كنت عرضة للمغريات، كغيرك من سائر البشر، فابحث عن طريقة لتضمينها في نظام المكافآت لديك. فبدلاً من الخضوع تمامًا لمثل هذه الإلهاءات، عليك بالتمتع بها دوريًا طوال اليوم بمقادير صغيرة لا تضر بالإنتاجية أو تطلعات التطور الوظيفي طويلة الأمد. وستحافظ بهذه الطريقة على رباطة جأشك؛ وإلا فسوف تخاطر بحدوث ما لا يُحمد عقباه.

بعد ذلك، تلجأ إلى الامتناع عن قضاء هذه الحوائج الصغيرة وتحاشي استفحالها تدريجيًا، بحيث تتم كل ساعة ثم كل يوم ثم كل أسبوع، حيث تلوح كل من هذه الحوائج في الأفق بحجم أكبر مما هو عليه في الواقع، ويعوق في الوقت نفسه التقدم الذي تحرزه في المشروعات والمهام الأطول أجلاً. 

تتأرجح حالة الأشخاص المضطربين نسبيًا ما بين حالة وأخرى؛ مما يجعل كل الأمور الأخرى في عملهم وحياتهم المنزلية في وضع غير مكتمل، ويؤدي ذلك إلى الإحساس المضجر بالقلق والدخول في متاهة الغموض والشعور بالحصار من جميع الجوانب. لتجنب هذا الشعور عليك ان تبحث عن طريقة لدمج المغريات في نظام المكافآت لديك بدلاً من الاستسلام لها وتركها تؤثر على إنتاجيتك.

وفي جميع الأحوال، فإن تسخير اهتمامك الكلي للمهمة الماسة للإنجاز يعود عليك بفوائد على المدى البعيد والتي قد لا يمكن تحقيقها بطريقة أخرى. 


 الاختصاصات

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxالموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةإدارة الأداء
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/patterning-methodالاستقطاب والتوظيف
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتتقنية معلومات الموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/مُقدمة-في-مفهوم-تطوير-الموارد-البشرية-الاستراتيجي.aspxالتخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية

 الكتّاب

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxد. محمود المدهون
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxبندر بن عبد العزيز الضبعان
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةد.محمد عمرو صادق
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةمازن العمير
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/اعرف-نفسك-حدد-مسارك-المهنيآية الدغيدي

 أكثر المقالات قراءة

 

 

التعامل مع زخم المعلوماتhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتالتعامل مع زخم المعلومات
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةإدارة الإستثمار في الموارد البشرية

 أعلى المقالات تقييماً

 

 

إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
أفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتارhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxأفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتار
نظرة اقتصادية على دور الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةنظرة اقتصادية على دور الموارد البشرية

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/seven-responsibilitiesstring;#12.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/subordinates-performancestring;#11.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/development-of-subordinatesstring;#10.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/developmental-activitiesstring;#09.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/team-performancestring;#08.2018