البوابة السعودية للموارد البشرية

زيادة دافعية الموظفين للتدريب (نظرة في نظرية التوقع)

أ.د. عبد المحسن نعساني

أستاذ إدارة الموارد البشرية في جامعة الملك سعود
الخميس 08 فبراير 2018

وُضِعت نظرية التوقع بداية على يد فيكتور فروم Victor Vroom الذي افترض أن الدافعية هي عملية اختيار واعٍ. ووفقاً لهذه النظرية يختار الناس وضع جهودهم حيز التطبيق عندما يؤمنون بأنهم قادرون على بلوغ النتائج المرغوبة من خلالها. وتحاجج نظرية التوقع بأن القرارات المتخذة حيال الأنشطة والسلوكيات التي سينخرط فيها الفرد ترتكز على ثلاث مجموعات من المعتقدات: التوقع، والأداة، والتكافؤ.

تعكس المعتقدات المتعلقة بالتوقع حكم الفرد فيما إذا كان بذل الجهد في أداء واجب معين سيؤدي للنجاح في أدائه. بعبارة أخرى، يعتقد الأشخاص ذوي التوقعات المرتفعة بأن الجهود المتزايدة ستؤدي إلى أداء أفضل، أما ذوي التوقعات المنخفضة فلا يعتقدون بأن جهودهم، مهما كبرت، ستؤثر في أدائهم. وعليه سيسعى الأفراد إلى الانخراط فقط في أداء المهام التي لديهم توقعات عالية بشأنها.

المعتقد الثاني هو الأداة. وهو يشير إلى حكم الفرد لمدى وجود ارتباط بين أداء المهمة والنتائج المرغوبة. ويستلزم الخروج بهذا الحكم، طرح السؤال التالي " إذا أديت هذه المهمة بنجاح، هل من الممكن أن يعود ذلك علي بأمر أرغب فيه أم لا؟ حيث تتراوح الأداة بين الإيجابية القوية (حيث يكون الفرد متأكداً من أن تنفيذ المهمة سيقود إلى ناتج معين)، إلى الصفر ( حيث يكون الفرد متأكداً من عدم وجود أي ارتباط بين تأدية المهمة وحدوث ناتج محدد)، إلى السلبية القوية (حيث يكون الفرد متأكداً من أن تأدية مهمة ما ستحول دون وقوع نتيجة معينة).

المعتقد الثالث المهم بالنسبة لنظرية التوقع هو التكافؤ. ويشير مصطلح التكافؤ إلى القيمة التي يضعها الشخص على نتيجة معينة. وتتراوح أحكام التكافؤ بين الإيجابية القوية (للنتائج عالية القيمة)، إلى الصفر (للنتائج التي لا يكترث الفرد حيالها)، إلى السلبية القوية (للنتائج التي يجدها الشخص سلبية).

تفترض نظرية التوقع أن الموظفين يقومون بالعمليات الإدراكية الثلاث السابقة عندما يقررون السلوك الذي سينخرطون به والمهمة التي سينفذونها. وتفترض النظرية أيضاً أن الموظفين سيلجئون إلى ممارسة السلوكيات التي:

  • يعتقدون أنهم سيؤدونها بنجاح (توقع عالٍ)
  • ويعتقدون بأنها مرتبطة (وسيلة عالية) بالنتائج المرغوبة (تكافؤ عالٍ) أو
  • يعتقدون أنها ستمنع (وسيلة سلبية) النتائج التي لا يرغبون بها (تكافؤ سلبي).

ومن الواضح أن نظرية التوقع مناسبة جداً للتطبيق في مجال جهود تنمية الموارد البشرية. فهي توفر طريقة لتشخيص مشكلات الأداء، وتقترح كيفية التغلب عليها. وتمتلك نظرية التوقع، فضلاً عن ذلك، تطبيقات مهمة فيما يتعلق بإعداد وفعالية برامج تنمية الموارد البشرية. فعلى سبيل المثال، ووفقاً لهذه النظرية لن يتحفز الموظفون لحضور برامج تنمية الموارد البشرية ويحاولوا التعلم منها ما لم يؤمنوا بأن:

  • جهودهم ستثمر في تعلم مهارات ومعلومات جديدة يقدمها البرنامج.
  • حضور البرنامج وتعلم مهارات جديدة سيزيد من أدائهم الوظيفي.
  • أداؤهم الجيد سيساعدهم في الوصول إلى النتائج المرغوبة أو يمنع النتائج غير المرغوبة.

وبالنظر إلى سلوك الموظف من وجهة نظر نظرية التوقع، يمكن لاختصاصيي تنمية الموارد البشرية إعداد وتسويق البرامج التدريبية بطريقة تضمن توفير توقعات مرتفعة لدى المتدربين من حيث (التوقع والأداة، والتكافؤ)، وبالتالي يتحفزون لحضور تلك البرامج، والتعلم منها، وتطبيق ما تعلموه في العمل. 



 الاختصاصات

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxالموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةإدارة الأداء
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/patterning-methodالاستقطاب والتوظيف
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/enhance-job-satisfactionالمزايا والتعويضات
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتتقنية معلومات الموارد البشرية

 الكتّاب

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxد. محمود المدهون
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxبندر بن عبد العزيز الضبعان
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةد.محمد عمرو صادق
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةمازن العمير
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/اعرف-نفسك-حدد-مسارك-المهنيآية الدغيدي

 أكثر المقالات قراءة

 

 

التعامل مع زخم المعلوماتhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتالتعامل مع زخم المعلومات
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةإدارة الإستثمار في الموارد البشرية

 أعلى المقالات تقييماً

 

 

إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
أفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتارhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxأفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتار
نظرة اقتصادية على دور الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةنظرة اقتصادية على دور الموارد البشرية

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/seven-responsibilitiesstring;#12.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/subordinates-performancestring;#11.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/development-of-subordinatesstring;#10.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/developmental-activitiesstring;#09.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/team-performancestring;#08.2018