البوابة السعودية للموارد البشرية

كيف نصيغ أهدافاً جيدة للأداء؟

أ.د. عبد المحسن نعساني

أستاذ إدارة الموارد البشرية في جامعة الملك سعود
الثلاثاء 16 يناير 2018

إن الأهداف الجيدة يجب أن تتم صياغتها بحيث تبدأ بالقيام بفعل معين، مثل: تخفيض، توسيع، كتابة، إلغاء، زيادة، ترتيب، خلق، وغيرها من الأفعال الكثيرة الأخرى. بمعنى أنه يتوجب على الفرد أن يفكر بالأفعال التي سيقوم بها، ومن ثم يعمل على تحديد العوائد، أو المخرجات التي سيتم التوصل إليها نتيجة لذلك العمل. ونقدم فيما يأتي بعض الأمثلة:

  • تخفيض عدد شكاوي العملاء بنسبة 6%.
  • توسيع عدد الخيارات المتاحة في برنامج الاتصال الهاتفي من ستة خيارات إلى إحدى عشر خياراً.
  • كتابة دليل التشغيل الخاص بالمنتج الجديد.
  • تخفيض عدد المستويات الإدارية في المنظمة بمقدار مستوى إداري واحد.

     

    إن عينة الأهداف السابقة تمثل بالطبع بداية جيدة، إلا أنها ليست مكتملة تماماً، حيث يتوجب في الخطوة اللاحقة تحديد ما إذا كانت هناك أية قيود أو محددات يجب مراعاتها عند تحقيق الأهداف. فعلى سبيل المثال، وبالرجوع للأمثلة السابقة يمكن أن نضع الهدف الآتي:

    "تخفيض عدد المستويات الإدارية في المنظمة بمقدار مستوى إداري واحد، دون أن يمس ذلك بالروح المعنوية للعاملين في المنظمة".

    أو: "كتابة دليل التشغيل الخاص بالمنتج جديد، قبل أن يتم طرحه في السوق بمدة تسعون يوماً على الاقل".

    وهنا يتوجب الحذر بشدة من المهام أو الأنشطة الوظيفية التي قد تتنكر بشكل أهداف، فعلى سبيل المثال، إن إعطاء توجيه للموظف بإجراء عشرة مكالمات مع العملاء المحتملين، ربما يبدو وكأنه يمثل هدفاً مقبولاً، إلا أنه يمثل فعلياً نشاطاً وليس هدفاً. فالسؤال الذي يتوجب طرحه هنا، هو، ما هي المخرجات المتحققة من هذه المكالمات؟

    وهذا ما يجب أن يركز عليه الهدف فعلياً. فعلى سبيل المثال يجب الحذر من استخدام مقياس عدد البرامج التدريبية التي حضرها الموظف كوسيلة لقياس أدائه، وإنما يجب التركيز على ما استطاع الفرد القيام به بشكل مختلف بعد حضوره للبرامج التدريبية. بمعنى أنه يجب أن يتم التركيز على نتائج السلوك، وليس على السلوك ذاته.

    هناك سؤال آخر يطرح نفسه هنا، وهو، كيف يمكن لنا أن نعرف أن الهدف قد تم تحقيقه فعلاً؟ هناك بعض الأهداف في العينة السابقة تحتوي على المقاييس التي توضح لنا أن الهدف قد تم تحقيقه، كالهدف الذي يشير إلى: تخفيض عدد شكاوى العملاء بنسبة 6%. أو توسيع عدد الخيارات المتاحة في برنامج الاتصال من 6 إلى 11 خياراً. إلا أن هناك أهدافاً أخرى تحتاج لبعض المقاييس الخاصة بها، فعلى سبيل المثال، يمكن كتابة الهدف الرابع المتعلق برضا العملاء على النحو الآتي: " زيادة رضا العملاء من خلال تخفيض المرتجعات بنسبة 12%".

    وتجدر الإشارة إلى أن بعض الأهداف لا يمكن ربطها بمقاييس رقمية محددة، لنأخذ على سبيل المثال الهدف الآتي: "تصميم غرفة للانتظار تشعر المرضى بالأهمية والاهتمام الشخصي".

    فمثل هذا الهدف قد لا يمكن ربطه بمقاييس كمية لتقييم أداء الفرد المسؤول عن تحقيقه، إلا أن هذا لا يعني بأنه ليست هناك مقاييس لقياس مثل هذا الهدف. إذ تتمثل المقاييس في مثل هذه الحالة بتحقق بعض العوامل، مثل: انخفاض القلق لدى المرضى، وهو الأمر الذي يمكن معرفته من خلال الأطباء المعالجين، أو سيادة مزاج إيجابي بين المرضى في غرفة الانتظار، وهو الأمر الذي يمكن معرفته من خلال الممرضة المتواجدة بجانب غرفة الانتظار.

    وبالتالي يتضح مما سبق أن المقاييس الكمية أو الرقمية تعتبر بشكل عام أفضل من المقاييس الوصفية نظراً لسهولة التحقق منها. ومع ذلك، فعندما يتم تقييم مدى جودة الأداء الفردي، فإنه نادراً ما يتم استخدام المقاييس الكمية، وغالباً ما يتم اللجوء لاستخدام المقاييس الوصفية.



 الاختصاصات

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةالموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةإدارة الأداء
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/patterning-methodالاستقطاب والتوظيف
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/enhance-job-satisfactionالمزايا والتعويضات
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتتقنية معلومات الموارد البشرية

 الكتّاب

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةد.محمد عمرو صادق
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةد. محمود المدهون
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/أفضل-بيئة-عمل-تعزف-على-جميع-الأوتاربندر بن عبد العزيز الضبعان
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةمازن العمير
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/اعرف-نفسك-حدد-مسارك-المهنيآية الدغيدي

 أكثر المقالات قراءة

 

 

التعامل مع زخم المعلوماتhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتالتعامل مع زخم المعلومات
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية

 أعلى المقالات تقييماً

 

 

نظرة اقتصادية على دور الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةنظرة اقتصادية على دور الموارد البشرية
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
أفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتارhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/أفضل-بيئة-عمل-تعزف-على-جميع-الأوتارأفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتار

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/seven-responsibilitiesstring;#12.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/subordinates-performancestring;#11.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/development-of-subordinatesstring;#10.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/developmental-activitiesstring;#09.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/team-performancestring;#08.2018