البوابة السعودية للموارد البشرية

من الذكاء العاطفي نحو الذكاء الثقافي

دوغ سميث

كتاب في مجال الموارد البشرية
الأربعاء 23 أغسطس 2017

انسَ المنافسة؛ فعدوك هو الفوضى والتعقيد. إذا أردت مؤسسة ذكية وقادرة على التكيّف، وثقافة من الابتكار المستمر، ومكان عمل ملهمًا حيث يعطي الموظفون بسخاء أفضل ما عندهم من الحماس والابتكار والمبادرة، ويبدون مشحونين عاطفيًا لتقديم أفضل ما يمكنهم كل يوم، فإنك بالفعل وصلت إلى المسار الذي سيحقق لك ما تريد.

مسار أفضل

التكنولوجيا هي تطبيق المعرفة العلمية لأغراض عملية، وجميع التكنولوجيا الحديثة تنقسم إلى 3 مراحل. يتم أولاً السخرية من المنتج أو الفكرة الجديدة، وثانيًا تتم معارضتها بشدة، وثالثًا يتم قبولها كأمر بديهي. من الصعب أن تجد قائدًا ذكيًا هذه الأيام قد يسخف من أو يعارض بشدة الذكاء العاطفي. هناك بالفعل إصدارات متعددة من الذكاء العاطفي ولكن بالأغلب، إن هذا الأسلوب الجديد، أو هذا المستوى المتزايد من الوعي، مقبول بقدر كبير بديهيًا. سوف يعتمد تطور الشركات على القدرة على تطوير الذكاء العاطفي (I) في ذكاء العلاقات (WE) وذكاء/الثقافة/الأعمال (US). هذا لأن أعلى مستويات الأداء سوف تَنْتُج اعتمادًا على الجانب العاطفي. إن اختارت القيادةُ أن تستثمر حصريًا في الجانب البدني، فسوف يحصلون على نتائج ناقصة. عندما ترى مقدار العلم والبيانات الداعمة لنظرية زيادة الأداء اعتمادًا على الجانب العاطفي، فستدرك حينها ألا جدال بالأمر؛ فالموضوع متعلق بالرياضيات والفيزياء. آمل أن يساعدك التوضيح أدناه على البدء بأسرع ما يمكن.

إن تطوير أساليب الجانب العاطفي والأداء الذهني، أو الذكاء العاطفي، من الاستخدام الفردي إلى الاستخدام المؤسسي، يوفر للشركة نتائج سريعة متزايدة. لقد استغرقتُ الكثير من الوقت والتفكير الذهني في صياغة وتقديم هذا الأسلوب على مدار السنوات الخمس الماضية، وأنا فخور جدًا بالعمل الذي تم إنجازه. وما أتمناه هو أن تفهمَ جميع أو بعضًا مما أنت على وشك قراءته، ومن ثم مشاركته مع زملائك وأصدقائك ومديريك المتحفزين للتعرف على الفكرة وإدراكها ومتابعة ما إذا كانت هذه الفكرة سوف تغير أو تحسن النتيجة النهائية في سبيل توفير حياة أو بيئة عمل أفضل من حيث الشعور بالسعادة والراحة والإنتاجية. يبدأ التغيير عن طريق الحوار حيث تعمل فيه التعليقات والأسئلة على جعل إدراكنا أكثر مرونة، لذا من فضلك شارك واطرح استفساراتك من أجل الاستمرار والنمو.

إن أكبر شيء يهدد أداء الشركات تم تناوله بالصفحة رقم 11 من كتاب بعنوان The Trauma Code (شفرة الصدمة)، وتم توضيحه بعد ذلك في برنامج عبر الإنترنت بعنوان Breaking The Trauma Code (فك شفرة الصدمة)، حيث تم تناول المثبطات الأربعة لأداء الإنسان. حيث إن معرفة مثبطات الأداء تساعد كل فرد، أو كل شركة، على التحديد الذاتي لمشكلة (مشكلات) الأداء المراد حلها. ويتيح نظام الأولويات الثلاث والسلوكيات الثمانية، المصمم خصيصًا، لكل فرد أو شركة إمكانية تخصيص برنامجها للنجاح في تحديد مشكلاتها والعمل على حلها. هذه العملية مضمونة.

عندما يهتم أحد أفراد فريق القيادة بصدق بأمر موظفيه ويتناول هذه العملية الاستثنائية بوعيٍ منه، فالمستحيل يتحقق. يتحقق المستحيل لأن هذا النظام يركز على السلعة الأعلى ثمنًا بالنسبة لك: الموظفين. قد يعتقد البعض أن هذه مشكلة متعلقة بالتعاقب الوظيفي وإدارة المواهب وقد يعتقد آخرون أنها تتعلق بالصحة والسلامة والبيئة. قد يكونون على خطأ. فالقائد الحكيم يرى أن العواطف والموظفين من مسؤولية القيادة. تجدر الإشارة إلى أن إدراك أولويات العقل البشري والدوافع الأربعة للثقافة وكيفية عمل هذه الأولويات والدوافع معًا من مهام المناصب العليا بالمؤسسة. القائد الذكي يعي أنه حينما يتم التعامل مع العواطف والثقافة على النحو الصحيح، فإن جميع الأمور الأخرى ستجري على النحو الصحيح وسينطلق أداء العمل للقمة، وبشكلٍ افتراضي.​


 الاختصاصات

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxالموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةإدارة الأداء
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/patterning-methodالاستقطاب والتوظيف
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتتقنية معلومات الموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/مُقدمة-في-مفهوم-تطوير-الموارد-البشرية-الاستراتيجي.aspxالتخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية

 الكتّاب

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxد. محمود المدهون
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxبندر بن عبد العزيز الضبعان
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةد.محمد عمرو صادق
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةمازن العمير
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/اعرف-نفسك-حدد-مسارك-المهنيآية الدغيدي

 أكثر المقالات قراءة

 

 

التعامل مع زخم المعلوماتhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتالتعامل مع زخم المعلومات
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةإدارة الإستثمار في الموارد البشرية

 أعلى المقالات تقييماً

 

 

إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
أفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتارhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxأفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتار
نظرة اقتصادية على دور الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةنظرة اقتصادية على دور الموارد البشرية

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/seven-responsibilitiesstring;#12.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/subordinates-performancestring;#11.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/development-of-subordinatesstring;#10.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/developmental-activitiesstring;#09.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/team-performancestring;#08.2018