البوابة السعودية للموارد البشرية

إعادة تصميم الوظائف كوسيلة لزيادة الدافعية للأداء

د.سليمان العلي

دكتوراه في الاتصال التنظيمي
الخميس 06 سبتمبر 2018


لقد كان من نتيجة الإفراط في التخصص الذي دعت إليه حركة الإدارة العلمية أن تميز العمل بالروتينية وبكونه لا يتيح فرصة ملائمة للابتكار والتجديد وتأكيد الذات. وتولد عن ذلك إحساس لدى الموظف بالملل والاستياء من العمل، وانعكست آثار ذلك في بعض الظواهر السلبية مثل: الاعتزال المبكر من الخدمة، وارتفاع معدلات الغياب ودوران العمل، وارتفاع معدلات الحوادث، وزيادة عدد الأيام المفقودة بسبب الإضرابات، وغير ذلك من الظواهر السلبية.

من هنا كانت الدعوة في السنوات الأخيرة لإعادة تصميم العمل ليصبح أكثر قبولا لدى الأفراد بغرض تعزيز دافعيتهم للعمل، ومن بين المداخل الحديثة التي استخدمت لإعادة تصميم العمل ما يسمى: بالتوسيع الأفقي للوظيفة، وفي هذا الأسلوب يعاد تصميم العمل بشكل يجعل الوظيفة تتضمن مجموعة متنوعة من الواجبات من نفس المستوى الاداري بدلا من القيام بمجرد جزء بسيط من العملية طوال الوقت. ولا يحتاج تطبيق هذا الأسلوب إلى امتلاك الفرد لمهارات جديدة، كما لا ينطوي هذا الأسلوب على تحميل الفرد مسؤوليات جديدة من مستوى إداري أعلى.

ولقد أجريت بعض الدراسات المحدودة للتأكد من مدى فعالية هذا الأسلوب، منها الدراسة التي أجريت في إحدى شركات الخدمات المالية، حيث كان الموظف الواحد يقوم بعملية مستقلة واحدة فقط من مجموعة من العمليات المتعلقة بإعداد النماذج المالية، مثل: التجهيز، أو التصنيف، أو التبويب، أو التثقيب، أو غيرها من العمليات، حيث تم دمج هذه العمليات جميعها في عملية واحدة، بحيث يقوم كل فرد من أفراد المجموعة بالعملية كاملة، ولقد أظهرت نتائج الدراسة أن المجموعة التي طبقت عليها التجربة كانت أكثر رضا عن العمل وأقل ضجرا. ونظرا لأن فردا واحدا كان يقوم بكامل العملية، فقد كانت أمامه فرصة أفضل  ليصحح الأخطاء إن وجدت. ولكن ولسوء الحظ، فبعد متابعة هذه المجموعة لمدة سنتين، اتضح أن فوائد التوسيع الأفقي للوظيفة لم تستمر، فقد انخفض مستوى الرضا، وزاد معدل الأخطاء. ويمكن إرجاع ذلك إلى أن اعتياد الأفراد على النظام الجديد جعلهم أقل حماسا وأقل اهتماما بالتفاصيل، ومن ثم فإن التوسيع الأفقي  للوظيفة قد يساعد على تحسين الأداء، إلا أن ضمان استمرار ذلك متروك للظروف.

وعلى عكس التوسع الأفقي للوظيفة فهناك أسلوب آخر لإعادة تصميم العمل، وهو التوسيع الرأسي للوظيفة، ووفقا لهذا الأسلوب يتم التوسع في تفويض السلطة، بحيث يتاح للمسئول عن تنفيذ عمل معين فرصة اتخاذ معظم القرارات المتعلقة بالعمل دون الرجوع لرئيسه المباشر. أي أن هذا الأسلوب يتطلب من الفرد مهارات إضافية، ويلقى عليه مزيداَ من المسؤولية.

وبالرغم من أن هذا الأسلوب قد لاقى نجاحا لدى تطبيقه في بعض الشركات، إلا أن هناك العديد من العوامل التي قد تحد من إمكانية الاستفادة منه في كثير من الحالات، من بينها على سبيل المثال: صعوبات التطبيق العملي. فإعادة تصميم تسهيلات العمل لأغراض التوسيع الرأسي عملية مكلفة، كما أن بعض الأعمال يصعب عمليا إعادة تصميمها بسبب التكنولوجيا الخاصة المستخدمة فيها. وهناك عامل آخر له أهميته وهو أن النظام قد يكون غير مقبول من جانب الأفراد بسبب اعتيادهم على القيام بالعمل بطريقة معينة، وعدم رغبتهم في التغيير، بالإضافة إلى أن الأفراد الذين ينخفض لديهم دافع الإنجاز لا يستطيعون التوافق مع هذا الأسلوب.

 



 الاختصاصات

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxالموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةإدارة الأداء
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/patterning-methodالاستقطاب والتوظيف
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتتقنية معلومات الموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/مُقدمة-في-مفهوم-تطوير-الموارد-البشرية-الاستراتيجي.aspxالتخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية

 الكتّاب

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxد. محمود المدهون
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxبندر بن عبد العزيز الضبعان
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةد.محمد عمرو صادق
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةمازن العمير
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/اعرف-نفسك-حدد-مسارك-المهنيآية الدغيدي

 أكثر المقالات قراءة

 

 

التعامل مع زخم المعلوماتhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتالتعامل مع زخم المعلومات
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةإدارة الإستثمار في الموارد البشرية

 أعلى المقالات تقييماً

 

 

إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
أفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتارhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxأفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتار
نظرة اقتصادية على دور الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةنظرة اقتصادية على دور الموارد البشرية

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/seven-responsibilitiesstring;#12.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/subordinates-performancestring;#11.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/development-of-subordinatesstring;#10.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/developmental-activitiesstring;#09.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/team-performancestring;#08.2018