البوابة السعودية للموارد البشرية

تطبيقات نظرية ماسلو في إشباع حاجات الموظفين

د.سليمان العلي

دكتوراه في الاتصال التنظيمي
الأحد 05 أغسطس 2018

تعتبر نظرية ماسلو من أفضل النظريات المعروفة في مجال تفسير الحاجات الإنسانية، تلك النظرية التي قدمها إبراهام ماسلو والتي تسمى باسم نظرية تدرج الحاجات. ولقد قدم ماسلو هذه النظرية في ضوء ملاحظاته للمرضى لفترة طويلة باعتباره متخصصا في علم النفس التحليلي. والافتراض الرئيسي في هذه النظرية هو أن الفرد إذا نشأ في بيئة لا تشبع حاجاته فإنه سيكون على الأرجح أقل قدرة على التكيف مع تلك البيئة. وقد قسم ماسلو الحاجات الإنسانية إلى خمسة أنواع تنتظم في تدرج هرمي، بحيث يبدأ الإنسان في إشباع حاجاته الدنيا ثم التي تعلوها وهكذا. وتشمل الأنواع الخمسة للحاجات ما يأتي:

  1. الحاجات الفسيولوجية: وهي مجموعة الحاجات الأساسية، والتي تقع ضمن قاعدة هرم الحاجات، وتشمل مجموعة الحاجات البيولوجية (مثل: الحاجة إلى الطعام، الهواء ، الماء، المأوى)، وتشبع منظمات الأعمال هذه المجموعة من الحاجات من خلال توفير الأجر الجيد، الذي يوفر للفرد أحوالا معيشية طيبة، ومن خلال توفير فرص كافية للراحة أثناء العمل، وكذلك توفير ظروف مادية وترتيبات عمل مريحة.
  2. حاجات الأمن: وتشمل المستوى الثاني للحاجات في مدرج ماسلو، وينشط هذا النوع من الحاجات بعد إشباع الحاجات الفيسيولوجية، وتشير حاجات الأمن إلى حاجة الفرد إلى بيئة عمل آمنة خالية من الأضرار المادية والنفسية. وتستطيع منظمات الأعمال أن تفعل الكثير لإشباع هذه المجموعة من الحاجات (مثل: تزويد العاملين بمعدات الوقاية من الأخطار، والتأمين الصحي وتأمينات الحياة، والراتب التقاعدي، وما شابه ذلك). كذلك فإن عقود العمل الدائمة توفر الأمن النفسي للعاملين مقارنة مع عقود العمل المؤقتة.
  3. الحاجات الاجتماعية: تأتي الحاجات الاجتماعية في الترتيب الثالث في مدرج الحاجات، وهي تنشط بعد أن يتم إشباع حاجات الأمن إشباعا مناسبا. وهذه المجموعة من الحاجات تتضمن حاجة الفرد إلى الانتماء (مثل: تكوين صداقات وأن يكون الفرد محبوبا ومقبولا من الأخرين). ولإشباع هذه المجموعة من الحاجات فإن منظمات الأعمال تشجع المشاركة في الأحداث الاجتماعية، وإنشاء النوادي الاجتماعية، وعقد المسابقات الرياضية، وغيرها من الأمور التي تساعد على تكوين الصداقات وإحداث التفاعل الاجتماعي بين الأفراد. وقد سمى ماسلو المجموعات الثلاث السابقة: (الفسيولوجية، الأمن والاجتماعية)حاجات النقص أو القصورDeficiency needs ، بمعنى إن عدم إشباع هذه الحاجات يؤدي إلى عدم نمو الفرد بشكل صحيح بدنيا و نفسيا. وعلى النقيض من ذلك فإن إشباع المجموعتين الأعلى من الحاجات والموجودتين في قمة هرم الحاجات والتي أسماها بحاجات النمو Growth Needs  ، يساعد في نمو الفرد وبلوغه مستوى الكمال.
  4. حاجات التقدير: وتتضمن حاجة الفرد لتنمية احترام الذات والحصول على قبول الأخرين له. ويدخل في هذه المجموعة أيضا الرغبة في تحقيق النجاح والحصول على مكانة مرموقة والشهرة بين الناس. وتستطيع منظمات الأعمال أن تشبع هذه المجموعة من الحاجات من خلال وسائل عديدة منها: عمل جوائز للأعمال والإنجازات المتميزة، اعطاء حوافز مادية حتى ولو كانت بسيطة، كمكافأة الاقتراحات التي تساعد على تطوير العمل، أو إرسال خطابات الشكر، أو إعطاء شهادات التفوق، أو النشر عن قصص النجاح والأعمال المتميزة في صحيفة الشركة.. إلخ.
  5. الحاجة إلى تأكيد الذات: يأتي في قمة هرم الحاجات، الحاجة إلى تأكيد الذات، وهي تنشط فقط بعد أن يتم إشباع باقي الحاجات الدنيا، وهي تشير إلى حاجة الفرد إلى توافر الظروف التي تساعد على إبراز قدرته على الابتكار، وأن يعطي أفضل ما عنده حتى يستطيع أن يشعر بكيانه الخاص. وتستطيع منظمات الأعمال أن تستفيد كثيرا من الأشخاص الذين ترتفع لديهم هذه المجموعة من الحاجات، فمن خلال توفير الظروف التي تساعد على إشباع حاجتهم إلى تأكيد الذات، تكون قد استغلت مواردها البشرية بشكل فعال.

 



 الاختصاصات

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxالموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةإدارة الأداء
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/patterning-methodالاستقطاب والتوظيف
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتتقنية معلومات الموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/مُقدمة-في-مفهوم-تطوير-الموارد-البشرية-الاستراتيجي.aspxالتخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية

 الكتّاب

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxد. محمود المدهون
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxبندر بن عبد العزيز الضبعان
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةد.محمد عمرو صادق
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةمازن العمير
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/اعرف-نفسك-حدد-مسارك-المهنيآية الدغيدي

 أكثر المقالات قراءة

 

 

التعامل مع زخم المعلوماتhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتالتعامل مع زخم المعلومات
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةإدارة الإستثمار في الموارد البشرية

 أعلى المقالات تقييماً

 

 

إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
أفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتارhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxأفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتار
نظرة اقتصادية على دور الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةنظرة اقتصادية على دور الموارد البشرية

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/seven-responsibilitiesstring;#12.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/subordinates-performancestring;#11.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/development-of-subordinatesstring;#10.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/developmental-activitiesstring;#09.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/team-performancestring;#08.2018