البوابة السعودية للموارد البشرية

خمسة طرق ستغير تماما طريقتك في عملية إشراك الموظفين الجدد

علي العتيبي

 
الخميس 29 سبتمبر 2016

غنيٌ عن القول إن عملية إشراك الموظفين الجدد هي أمر حاسم في مدى فعالية إدارة الموارد البشرية – وهذا ليس بالأمر الخفي. نحن جميعا نعرف ألأساسيات وكيف تسير هذه الأمور؛ من إعداد مكاتب العمل الخاصة بهم، وتجهيز الوثائق المتعلقة للتوقيع، إلخ.

ولكن إذا كنا جميعاً نعرف الأساسيات، فلماذا علينا مواصلة البحث للحصول على معلومات حول كيفية جعل عملية إشراك الموظفين الجدد أكثر فعالية؟

الإجابة ببساطة هي أن معرفة الأساسيات لا تكفي!

ولكن قبل البدء في معرفة كيفية جعل الأمور صحيحة، ربما يجب عليك أن تبدأ بتجنب القيام بألأشياء الخاطئة.

هنا نرصد (5) طرق ينبغي أن تتجنبها والتي بالتأكيد ستغير من نظرتك حول الإجراءات المتعلقة بعملية إشراك الموظفين الجدد

 

1. تجاهُل عملية إشراك الموظفين الجدد الغير رسمية

عملية إشراك الموظفين الجدد لا تشمل فقط الإجراءات الرسمية التي كنت قد أمضيت أسابيع وانت تخطط لها مقدما. فبعد التعريف الرسمي بسياسات وإجراءات وخطط العمل، عليك ان تبدأ بعمل اجراءات إشراك موظفين جدد فعالة بحيث تأخذ في الاعتبار أن تكون بعيدة عن الرسميات. ولربما تتساءل، ما هي عملية إشراك الموظفين الجدد الغير رسمية؟

عملية إشراك الموظفين الجدد الغير رسمية هي كل شيء يتعلمه الموظف الجديد وليس من ضمن الخطة التنظيمية الرسمية – الأشياء الموجودة في الخطة التنظيمية ولكن لم تحدد بوضوح.

 ما هو المثال على هذا؟ نعم، لقد عرفتها: "الثقافة التنظيمية"!

إذا كنت قد حاولت في أي وقت مضى ان تشرح الثقافة الخاصة بالشركة لصديق، وانت تعرف بالضبط ما أعنيه. لا يمكن ان تقوم بكتابة "تعريف" الثقافة التنظيمية الخاصة بك، ولكن يمكنك وصف الحالات أو الأوضاع التي تمثل ذلك بطريقة أو بأخرى. ان ثقافة المنظمة ستكون أسهل للفهم بمجرد ان تبدء معايشتها وتجربتها بنفسك.

هذه "التجربة" الأولية مع الثقافة التي كونتها اعطتك من الخبرة الكثير لتفعله مع الموظف الجديد مما يحفزه على النجاح والتقدم داخل الشركة، أو ان يسقط ويتعثر.

لذا، لا تتجاهل عملية إشراك الموظفين الجدد الغير الرسمية! لانها لا تقل أهمية عن أي جزء من الإجراءات الرسمية.

 

2. التفكير الفعال في عملية إشراك الموظفين الجدد يبدأ في اليوم الاول

أبدا، إذا كنت تريد حقاً أن تجني جميع الفوائد المذهلة والفعالة من عملية إشراك الموظفين الجدد، عليك أن تدرك أن العملية تبدأ قبل اليوم الأول من عمل الموظف الجديد.

حاول ان تفكر فيما مضى، وتذكر اليوم الأول لك في الوظيفة. كنت متوتراً نوعا ما في بداية عملك مع الشركة الجديدة وتشعر بالقلق والرهبة من تشكيل علاقات مع زملائك الجديد، وتحاول ان تعطي انطباعا جيدا لرئيسك. ماذا عن محاولة تعلم مئات الأشياء الجديدة التي جاءت بطريقك؟

اعترف بذلك -فإنها لم تكن بالضبط كالسير على الأقدام في متنزه أو حديقة!

 إذا كنت تريد ان يكون الموظف الجديد موظفا فاعلا ويتسم بالكفاءة، والقيام بمهامه بأسرع وقت ممكن، فإنك تحتاج إلى التأكد من ان عملية الاندماج بثقافة الشركة وبيئتها إندماجا سلسا ومريحا قدر الإمكان.

إن بذل القليل من الجهد هنا سيجعلك تقطع شوطا طويلاً. قم بالإعداد لوصولهم في وقت مبكر. ويمكنني أن أؤكد لكم، انكم لن تندموا على ذلك!

 

3. عدم الاخذ بعين الاعتبار نوعية شخصيتهم والاجراءات الخاصة بها

ألا يعقل أن الموظف الجديد سيكون فعال ويتسم بالكفاءة والإنتاجية سريعاً إذا قدمت له بيئة عمل تساعده في زيادة نقاط قوته؟

إن أبسط المفاهيم الاساسية الفعالة في عملية إشراك الموظفين الجدد هو التحضير والاستعداد لوصول الموظف عن طريق التأكد من أن لديهم جميع الادوات التي يحتاجون للقيام بعملهم على أكمل وجه.

حتى إذا عرفنا ما يحتاجون إليه من الاجهزة والأدوات التي تسهل من اندماجهم في الشركة، الا يعقل أيضا ان نعرف ان تهيئة البيئة الصحيحة مهمة لهم لكي تساعدهم على النمو والازدهار؟

يوجد تساؤلات عديدة بخصوص ذلك ومنها أيضاً، هل سيتعلمون أفضل مع وجود دليل مكتوب، أو من خلال عملية التدريب العملي عن طريق التجربة والخطأ؟ أو هل يفضلون أن يكون هناك جدولاً تنظيماً كاملا للاسابيع القادمة، أو أنهم يرغبون بان يكون البرنامج بعفوية أكثر؟ او هل يفضلون لقائات مع مجموعات كبيرة حيث يكونوا مركز الاهتمام عند اجتماعهم بزملاء العمل الجدد، أو أنهم بدلاً من ذلك يجتمعون مع الجميع في تجمعات أصغر حجماً وأكثر حميمية؟

أن عدم الاخذ بعين الاعتبار شخصية الموظف الجديد ومدى اهميتها ستكون فرصة ضائعة وهائلة خاصة عند محاولة إدماج الموظف في المؤسسة بكفاءة وفعالية  بقدر الإمكان.

 يجب التأكد من اغتنام هذه الفرصة وعدم تركها تمر من دون استثمار!

 

 4. عدم توفير مركز للموارد والدعم

انه في غاية الأهمية أن يعرف الموظف الجديد إلى أين يذهب ولمن يتجه للحصول على المساعدة أثناء عملية اندماجه في الشركة. يجب عليك أن تهتم بهذا الموضوع، انها، مثل المشي إلى عالم جديد كلياً – مكان جديد، أشخاص جدد، ثقافة جديدة، مدرب جديد، مكتب جديد، كمبيوتر جديد، وكل شيء جديد!

تذكر أننا لا نتشاطر التجارب نفسها في حالة بعينها. فمن الممكن أن يكون شخص ما قد عاش مغامرة جديدة يعتبرها مثيرة ورائعة ونفس التجربة يكون وقعها ساحقا وقاسيا جداً لشخص آخر.

ولكن سواء أكان أم لم يكن لدى الموظف الجديد مقاومة للضغوط لبدء مهمة جديدة، فإنك تحتاج إلى التأكد من أنهم يعرفون إلى أين يذهبون للحصول على المعلومات، ومن يمكن أن يستشيروا للحصول على الدعم خلال فترات العمل المرهقة والمفهومة بطبيعتها للجميع.

 

5. تجاهُل أهمية العلاقة بين رب العمل والموظف

 "نسبة كبيرة جداً من الموظفين تترك العمل بسبب رؤسائهم، لا وظائفهم."

 

حقيقة انت لا تريد أن تمضي أسابيع في المقابلات، والاختيار وإجراءات عملية إشراك الموظفين الجدد والتدريب ثم تجد ان الموظف الجديد ترك المنظمة حتى قبل أن تكون عملية الاندماج قد اكتملت تماما.

والأسوأ من ذلك إذا كنت على علم بأن هذه الكارثة كان يمكن تجنبها لو بذلت قليلا من الجهد.

 لا أقول ولا اقترح تأجيل التعاقد مع موظف حتى يمكنك العثور على الشخص الذي يتناسب تماما مع مديره... ولكن معرفة المجالات التي تتطلب المزيد من الاهتمام، واستخدام عملية إشراك الموظفين الجدد للتغلب على هذه القضايا لن يسهل فقط عملية الاندماج والتكامل للموظف، ولكن أيضا له نتائج وتبعيات ايجابية وسيخلق بيئة عمل أفضل وأكثر انسجاما.

 إن إجراءات عملية إشراك الموظفين الجدد هو أمر أساسي لضمان التوظيف وان الجهود المبذولة للاختيار لم تذهب سدى. في الواقع، لا أعتقد أنني أستطيع أن أقول وأعبر أفضل من العبارة التي ستجدها  في كتاب : الموظفين الجدد": "تحقيق أقصى قدر من النجاح"

 


 الاختصاصات

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxالموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةإدارة الأداء
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/patterning-methodالاستقطاب والتوظيف
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/enhance-job-satisfactionالمزايا والتعويضات
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتتقنية معلومات الموارد البشرية

 الكتّاب

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxد. محمود المدهون
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxبندر بن عبد العزيز الضبعان
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةد.محمد عمرو صادق
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةمازن العمير
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/اعرف-نفسك-حدد-مسارك-المهنيآية الدغيدي

 أكثر المقالات قراءة

 

 

التعامل مع زخم المعلوماتhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتالتعامل مع زخم المعلومات
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةإدارة الإستثمار في الموارد البشرية

 أعلى المقالات تقييماً

 

 

إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
أفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتارhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxأفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتار
نظرة اقتصادية على دور الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةنظرة اقتصادية على دور الموارد البشرية

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/seven-responsibilitiesstring;#12.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/subordinates-performancestring;#11.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/development-of-subordinatesstring;#10.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/developmental-activitiesstring;#09.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/team-performancestring;#08.2018