البوابة السعودية للموارد البشرية

التوجهات العالمية التي ترسم مستقبل بيئة العمل

عماد سندي

باحث موارد بشرية
الخميس 29 سبتمبر 2016

لا توجد لدى الكثير من مسؤولي الموارد البشرية صورة مستقبلية واضحة لسوق العمل في السنوات القادمة، فالكثير منهم يعتقد أن المستقبل ينبني على دعم وتقوية بيئة العمل الحالية والعمل على زيادة الإنتاجية والكفاءة. ولكن الحقيقة أن مستقبل بيئة العمل هو امتداد لابتكارات استثنائية عملت عليها شركات رائدة لتواكب التوجهات العالمية المتغيرة. فهذه التوجهات المستمرة تؤثر على حياة الموظف وتجبر رواد الأعمال على تغيير بعض السياسات والشروع في رسم خطة لمواكبتها. وفيما يلي ثلاثة توجهات عالمية ذات تأثير قوى على بيئة العمل في الحاضر والمستقبل.

 

زيادة المرونة في العمل

الطفرة التكنولوجية التي نشهدها والاحتياج الكبير للعمل في كل زمان ومكان يجبر الكثير من الشركات على تقديم خيارات أكثر مرونة لموظفيها. فقد أدركت الكثير من الشركات أهمية ضم استراتيجيات تعزز من مرونة جدول العمل لسياساتها الوظيفية. شركة (DELL) قامت بتطبيق مبادئ المرونة بشكل يفوق التوقعات. ففي الشركة بات أكثر من (%25) من الموظفين يعملون في منازلهم بشكل كامل، وقد أوضحت الشركة أنها تنوي زيادة هذه النسبة إلى (%50) من الموظفين قبل نهاية عام 2020. هذا القدر من الحرية سمح للكثير من العاملين في الشركة بخلق بيئة العمل المناسبة لاحتياجاتهم وتوفير الكثير من الوقت والجهد وموازنة حياتهم اليومية مع العمل بالشكل المناسب. أما بالنسبة لشركة DELL, فقد استطاعت أن توفر ما يفوق عن 39.5 مليون دولاراً منذ سنة 2014 بسبب تحويلها من مكاتب مخصصة لكل موظف إلى مكاتب مشتركة حيث يستطيع الموظف استخدام هذه المكاتب عند الحاجة، كما أن الشركة صرحت بأن إنتاجية الأفراد الذين باتوا يعملون عن بعد قد ارتفعت بشكل ملحوظ.

 قد يكون من الصعب مجاراة هذا الحد من المرونة، ولكن الهدف هو استيعاب أهمية هذا التوجه في تكوين بيئة عمل جذابة في المستقبل القريب. فقد أصبح من المعروف أن المناخ الصارم يؤدي في نهاية المطاف إلى قتل الإنتاجية ويصعب على الشركة الازدهار والارتقاء بمستوى الأداء العام إذ أن المواهب العظيمة نادراً ما تستقر في بيئة عمل قاسية. بينما أن زيادة المرونة تعزز الانسجام بين حياة الموظف وعمله، وقد أثبتت الأبحاث أن المؤسسات والشركات التي توفر لموظفيها هذا الانسجام تنعم بانخفاض ملحوظ في نسب الغياب والاستقالات.

إن الاستجابة لهذا التوجه من شأنه أن يترك تأثيراً إيجابياً على الإنتاجية والالتزام. كما أن زيادة المرونة في بيئة العمل من شأنه أن يقلل من النفقات التي تتكبدها الشركة في النفقات على الموارد والعقارات والمرافق العامة مما يعني أن تبني هذه السياسة سيعطي نتائج فعالة وبتكلفة معقولة على المدى القريب.

 

زيادة الاحتياج للمهارات التكنولوجية​​

أوضحت أبحاث  LinkedIn أن 20 مهارة من أكثر 25 مهارة احتياجاً في سوق العمل الأمريكي تعتبر مهارة تكنولوجية. وقد جرى هذا البحث لسنة 2014 و 2015 على التوالي ولا يزال الاحتياج للمهارات التكنولوجية يرتفع حتى يومنا هذا. وقد أثبتت LinkedIn في بحثها بأن المستخدمين الذين يتميزون بعدد كبير من المهارات التكنولوجية يلاقون عدد أكبر من العروض الوظيفية. وتعتقد LinkedIn أن هذا التوجه سيزداد في السنوات القادمة بسبب حاجة الشركات لرفع الانتاجية مع تقليل التكاليف حيث أن الغاية يصعب تحقيقها دون الاستعانة بالخبرات التكنولوجية لتطوير القدرات التقنية للشركة.

يتصدر هذه المهارات مهارة إدارة وتطوير النظم الموزعة، وذلك يعود إلى أن العديد من الشركات الأمريكية قد قامت بتحويل وسائل التواصل داخل الشركات من الورقية إلى الإلكترونية حيث أن ذلك يرفع من الإنتاجية ويقلل من التكاليف ولكنه في نفس الوقت يضع الملفات الحساسة عرضة للتلف أو السرقة، وهنا يكمن سر أهمية النظم الموزعة حيث أنها تحافظ على الملفات من التلف ويصعب اختراقها وبما أن هذه التقنية حديثة نوعاً ما تفتقر الكثير من الشركات إلى الخبرة اللازمة لإدارة هذه النظم بشكل فعال وسليم.

يعد أحد أهم أسباب زيادة الاحتياج للمهارات التكنولوجية هو أن الشركات تجد صعوبة في التأقلم مع التغيرات التكنولوجية المتدافعة مما  يزيد من احتياجها للمواهب القادرة على تسخير هذه التكنولوجيا لتعزيز أداء الشركة والتقليل من مخاطرها حيث تحل مهارة إدارة وتحليل قواعد البيانات في المركز الثاني من بحث LinkedIn لأكثر المهارات احتياجاً في العمل الأمريكي, فتطور البرامج التي تقوم على مساعدة الشركة في إخراج أكبر عدد ممكن من البيانات في مختلف المجالات جعل الشركات في حاجة ماسة للأفراد القادرين على ترجمة هذه الأرقام وتحويلها إلى تقارير واضحة تساعدها في رسم خطة دقيقة لرفع الكفاءة وتحسين الإنتاجية حيث أن فشلها في ذلك يعرضها لخسارة كبيرة أمام المنافسين.

 التكنولوجيا هي عجلة تحريك العديد من التوجهات العالمية وفي حالات كثيرة يقف نجاح الشركة أو فشلها على قدراتها التقنية. لذلك نجد أن الخبرات في استخدام برامج الحاسب تعد مهارة أساسية في معظم المجالات.

 

اختفاء الوظائف

في الأبحاث التي أجرتها شركت Kiplinger التي تختص في تحليل سوق العمل الأمريكي بات من الواضح أن الاحتياج للوظائف المتعلقة بتشغيل الأجهزة الصناعية قد تدهور بشكل كبير. ففي مجال صناعة الأقمشة انخفض الاحتياج للعاملين على تشغيل الآلات بنسبة (-42.5%) منذ سنة 2005 وحتى العام الماضي مما يعني أن أكثر من 19 ألف منصباً في السوق الأمريكي قد تلاشت خلال العشر سنوات الماضية. ويتوقع المحللون في شركة Kiplinger الأمريكية أن يستمر هذا الانخفاض ليصل إلى نسبة (-49.5%) في نهاية 2025. ويعود هذا الانحدار بشكل كبير إلى استبدال العنصر البشري في الوظائف الصناعية بتقنيات حديثة وترحيل العديد من هذه الوظائف إلى الصين مما يضمن للشركات الأمريكية تقليل المصاريف ورفع الإنتاجية. وهذا التوجه يؤثر على معظم الوظائف الصناعية حيث يعاني عدد كبير من العاملين في تشغيل آلات الخياطة من انخفاض حاد في الاحتياج وصل إلى (-30.6%) من 2005 وحتى العام الماضي ويسجل المحللون توقعات بأن الانخفاض سيصل إلى (-41.8%) في نهاية 2025.

الوظائف الصناعية ليست هي الوحيدة التي تعاني من تدهور الاحتياج للقوة العاملة، فالوظائف التي تتعلق بالطباعة والنشر قد عانت من انخفاض عام في الاحتياج وصل إلى (-29.5%) منذ 2005 وحتى سنة 2015. فالطباعة لم تعد لها القوة التسويقية التي كانت عليه حيث تحولت الكثير من الشركات لتسخير الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى الشريحة المستهدفة بشكل فعال وأقل تكلفة. يتوقع المحللون بأن الاحتياج للوظائف في مجال الطباعة والنشر سيتابع انخفاضه ليصل إلى نسبة (-35.6%) في نهاية 2025.

هذه الإحصائيات تبين لنا أن بعض الوظائف تختفي بشكل تدريجي من سوق العمل مما يعني أن عدداً كبيراً من العاملين سيخسرون عملهم في غضون السنوات القادمة مما يصعب على إدارة الموارد البشرية عملية إيجاد وتوظيف المواهب الفعالة حيث أن السوق سيتشبع بعدد كبير من الباحثين عن عمل الذين يفتقرون للمهارات الكافية حيث أن العمل يزداد تعقيداً يوماً بعد يوم بسبب سرعة التغيرات التكنولوجية وذلك يعني أن الاحتياج للوظائف في مجالات التقنية سيزداد بشكل كبير في السنوات القادمة. فبينما يقل الاحتياج للعاملين في تشغيل آلات الخياطة يزداد الاحتياج للعاملين في تشغيل آلات السينوغراف في المجال الطبي حيث ارتفع الاحتياج لوظيفة مشغل سينوغراف بنسبة (38.7%) منذ 2005 ويتوقع محللو Kiplinger بأن الاحتياج سيرتفع في نهاية 2025 ليصل إلى (85.3%) وبالطبع تتصدر وظائف تقنية المعلومات وبرمجة الحاسب قائمة أكثر الوظائف احتياجا لهذا العام ويتوقع أن يزداد الاحتياج لها في المستقبل بشكل أكبر.

 

في النهاية كلنا ندرك أن تغير بيئة العمل هو واقع نعيشه ولا مفر منه، ولكن بدراسة هذه التوجهات والتطوير الاستراتيجي لمواكبتها بشكل مستمر نستطيع أن نضمن للشركة مستقبلاً حافلاً بالتقدم والنجاح.


 الاختصاصات

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxالموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةإدارة الأداء
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/patterning-methodالاستقطاب والتوظيف
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتتقنية معلومات الموارد البشرية
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/مُقدمة-في-مفهوم-تطوير-الموارد-البشرية-الاستراتيجي.aspxالتخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية

 الكتّاب

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxد. محمود المدهون
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxبندر بن عبد العزيز الضبعان
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةد.محمد عمرو صادق
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إسهامات-تكنولوجيا-الموارد-البشرية-في-رفع-كفاءة-المنظمةمازن العمير
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/اعرف-نفسك-حدد-مسارك-المهنيآية الدغيدي

 أكثر المقالات قراءة

 

 

التعامل مع زخم المعلوماتhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/التعامل-مع-زخم-المعلوماتالتعامل مع زخم المعلومات
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشريةإدارة الإستثمار في الموارد البشرية

 أعلى المقالات تقييماً

 

 

إدارة الإستثمار في الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/إدارة-الإستثمار-في-الموارد-البشرية.aspxإدارة الإستثمار في الموارد البشرية
أفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتارhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/Pages/أفضل-بيئة-عمل----تعزف-على-جميع-الأوتار.aspxأفضل بيئة عمل .. تعزف على جميع الأوتار
نظرة اقتصادية على دور الموارد البشريةhttps://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/نظرة-اقتصادية-على-دور-الموارد-البشريةنظرة اقتصادية على دور الموارد البشرية

 

 

https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/seven-responsibilitiesstring;#12.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/subordinates-performancestring;#11.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/development-of-subordinatesstring;#10.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/developmental-activitiesstring;#09.2018
https://www.saudihr.sa/Arabic/Articles/team-performancestring;#08.2018